نائب الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية يطلع على أحدث الابتكارات والتطبيقات الذكية لجمارك دبي

بيان صحفي
منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 06:07
خلال الحدث
خلال الحدث
أبرز العناوين
قام وفد رفيع المستوى من منظمة الجمارك العالمية بزيارة جمارك دبي للاطلاع على الأنظمة والممارسات التي تطبقها الدائرة والتي تعد من أفضل الممارسات العالمية في مجال العمل الجمركي

قام وفد رفيع المستوى من منظمة الجمارك العالمية بزيارة جمارك دبي للاطلاع على الأنظمة والممارسات التي تطبقها الدائرة والتي تعد من أفضل الممارسات العالمية في مجال العمل الجمركي، واستقبل أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي الوفد الزائر برئاسة ريكاردو تشابا نائب الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية، حيث بدأت الزيارة بجولة ميدانية للوفد في منصة مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بمعرض جيتكس 2019 اطلع خلالها على الابتكارات والمشروعات التي طورتها المؤسسة لتعزيز دور دبي الدولي في دعم نمو حركة التجارة العالمية، ثم زار وفد منظمة الجمارك العالمية مقر جمارك دبي حيث عقد اجتماع بين الطرفين لعرض الخطة الاستراتيجية للدائرة المنطلقة من استراتيجيات التطوير الشاملة في دولة الإمارات وإمارة دبي، وتتوج خطة جمارك دبي مراحل متعاقبة من التخطيط الاستراتيجي المثمر أدى إلى تحسن كبير في النتائج ومؤشرات الأداء التي حققتها الدائرة، كما تم خلال الاجتماع عرض لأحدث تطبيقات تقنية المعلومات الذكية التي طورتها الدائرة لتقديم أفضل الخدمات التجارية والجمركية للمتعاملين.

ورحب أحمد محبوب مصبح بزيارة نائب الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية والوفد المرافق له مؤكداً حرص جمارك دبي على المشاركة الفاعلة في تطوير العمل الجمركي عالمياً من خلال تقديم تجربتها وابتكاراتها الجمركية والتعريف بممارساتها الرائدة في الارتقاء بمستوى الخدمات الجمركية باستمرار لإسعاد المتعاملين ودعم نمو الاقتصاد الدولي.

وأضاف: "تستعد دبي لاستضافة معرض اكسبو 2020 الذي يمثل نقلة نوعية كبيرة في تطور دور الإمارة العالمي بالتجارة الدولية ونحرص في جمارك دبي على مواكبة هذا الحدث العالمي الكبير بتوفير أفضل الخدمات الجمركية للمشاركين في المعرض لضمان أعلى مستويات السرعة والجودة في تقديم التسهيلات الجمركية دعماً لتمكين المشاركين من تحقيق أقصى الفوائد من مشاركتهم في اكسبو دبي 2020، ويسعدنا أن تستضيف دبي بمواكبة هذا المعرض العالمي والقمة الاستثنائية "قمة إكسبو للحكومات 2020 " المؤتمر العالمي الخامس لبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد والذي تنظمه جمارك دبي بالتعاون مع منظمة الجمارك العالمية والهيئة الاتحادية للجمارك خلال الفترة 10إلى 12 مارس 2020 المقبل، وهو المؤتمر الأول من نوعه في المنطقة،  ونأمل أن يحقق نقلة نوعية تدعم نجاح العمل الجمركي وتطوره المستمر، حيث يعد برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد  من أهم متطلبات اتفاقية منظمة التجارة العالمية لتيسير التجارة، لما يوفره من سهولة في الإجراءات المتعلقة بالتخليص الجمركي وفق ضوابط وإجراءات تعزز منظومة الأمن الجمركي، وتمكن التجار والمستثمرين من اجتياز العقبات التي تواجه نمو التجارة".

وأوضح أن برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد يحقق نجاحاً متصاعداً منذ انطلاقه على المستوى الاتحادي في دولة الإمارات رسمياً، وارتفعت نسبة البيانات الجمركية التي انجزتها جمارك دبي عبر البرنامج إلى 34% من إجمالي عدد البيانات الجمركية في العام 2018، مقارنة مع 23 % في العام 2017، ووفقاً لخطة الدائرة يتوقع أن تزيد هذه النسبة لتصل إلى 50 % بحلول العام 2020، مع تسارع توقيع دولة الإمارات لاتفاقيات الاعتراف المتبادل للاستفادة من مزايا البرنامج مع الشركاء التجاريين الرئيسيين للدولة، حيث تم مؤخراً توقيع اتفاقية الاعتراف المتبادل مع كل من كوريا الجنوبية والمملكة العربية السعودية والصين، وينتظر أن توقع الدولة المزيد من اتفاقيات الاعتراف المتبادل مع الشركاء التجاريين الرئيسيين خلال الفترة المقبلة.

وخلال الاجتماع قدم بدر الخروصي رئيس قسم تطوير الحلول بإدارة تقنية المعلومات عرضاً توضيحياً حول إنجازات نظام مرسال 2 الذي طورته جمارك دبي كمنصة ذكية متكاملة للعمليات والخدمات الجمركية بهدف تيسير حركة التجارة المشروعة عبر الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للعملاء، حيث انطلقت الدائرة في تطوير نظام مرسال 2 من برنامج التحديث والتطوير الذي تم تطبيقه منذ العام 2008 ومرت عملية تطوير النظام بثلاثة مراحل هي مرحلة الخدمات الالكترونية ثم مرحلة الخدمات الذكية ثم المرحلة الحالية وهي مرحلة الابتكار التي تشمل الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء، وقد أصبح مرسال 2 منظومة عمل شاملة تدمج جهود التطوير الجمركي في أربعة مجالات رئيسية هي الموارد البشرية والإجراءات والتقنيات والمعلومات وتغطي أنشطة تيسير التجارة وضمان الالتزام مدعومة بعمليات الاستخبارات الجمركية، وقد شمل التطوير المستمر لمرسال 2 اطلاق عدة أنظمة جمركية ذكية تدعم النتائج التي يحققه العمل الجمركي ومن ابرز هذه الأنظمة نظام "محرك المخاطر التنبؤي" القائم على الذكاء الاصطناعي لتحقيق المزيد من الأمن والسلامة في العمليات الجمركية ونظام "مخالصة الشحن الالكتروني الذكي" الذي ساهم بفعالية في اختصار الوقت والجهد لإنجاز المخالصة الجمركية، حيث حقق مرسال 2 نتائج متميزة في تحسين كفاءة العمل من خلال الموافقة التلقائية على نحو 97% من المعاملات الجمركية غير الخطرة في غضون دقيقتين دون أي تدخل بشري وادى نظام مرسال 2 الى ارتفاع في عدد الضبطيات المنجزة بنسبة 60% وتحسن الالتزام في تقديم الخدمات بنسبة 96%ودعم بالتالي قدرة جمارك دبي على اسعاد المتعاملين حيث حققت الدائرة اعلى نسبة لسعادة العملاء بين دوائر حكومة دبي  بواقع 97.49% في مؤشر السعادة لعام 2018.

وأعرب ريكاردو تشابا عن تقديره الكبير لجهود جمارك دبي في تطوير العمل الجمركي على المستوى العالمي، وأكد أن نظام العمل الجمركي المستخدم يمثل قصة نجاح تروى لتستفيد منها الإدارات الجمركية الأخرى على مستوى العالم، وأشاد بمستوى الابتكار الذي حققته الدائرة في تطوير مرسال 2  كتجربة متميزة في تطوير العمل الجمركي عالميا يجدر عرضها في كافة المحافل الدولية والمؤتمرات العالمية لتقتدي بها الهيئات الجمركية في كل انحاء العالم، كما عبر عن اعجابه بالابتكارات التي عرضتها جمارك دبي في جيتكس 2019 مؤكداً على أهمية هذه الابتكارات وفائدتها الكبيرة لتطوير الخدمات الجمركية إقليميا ودولياً، ومن ابرز هذه الابتكارات محرك الإنتاجية الذي يهدف إلى زيادة انتاجية الموظفين باستخدام الذكاء الاصطناعي  حيث يعمل محرك الانتاجية على تعزيز كفاءة القطاع الحكومي عبر إحداث تحول كبير في إنتاجية الموظفين باستخدام الذكاء الاصطناعي لتحويل ساعات العمل إلى ساعات إنتاجية،

كما شملت ابتكارات الدائرة المرحلة الثانية مشروع تدريب ضباط التفتيش الجمركي في جمارك دبي على عمليات التفتيش في مطارات دبي باستخدام تقنية الواقع الافتراضي، بالإضافة الى مشروع بنك البيانات اللوجستي للخدمات الإنسانية الذي تم تطويره بالتنسيق مع المدينة العالمية للخدمات الإنسانية لإقامة بنك للبيانات اللوجستية للخدمات الإنسانية تشمل مخزونات المساعدات الإنسانية وتدفّقها، من أجل تعزيز التأهب لحالات الطوارئ والاستجابة لها.

وشملت زيارة وفد منظمة الجمارك العالمية جولة ميدانية اطلع خلالها الوفد على تطور التطبيقات والممارسات في غرفة التحكم الجمركي وإدارة البيانات الجمركية، كما شاهد التقدم المحقق في مستوى الخدمات المقدمة للمتعاملين في مركز خدمة العملاء بميناء راشد والتي يتم تطويرها باستمرار للوصول بها الى مستوى تصنيف الخدمات سبعة نجوم.

وقام الوفد بجولة ميدانية في مراكز جبل علي الجمركية حيث اطلع على مدى التطور الذي تحقق في تحديث وأتمتة عمليات المعاينة والتفتيش والتخليص الجمركي دعماً لتقدم دبي الدائم وانطلاقها نحو إقامة خط دبي للحرير لتعزيز دور الإمارة كمنصة دولية تربط شرق العالم بغربه وتقدم لتجارة الدولة افضل مستوى من الخدمات اللوجستية والجمركية.

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
يوسف الفيل
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن