"أبو هريرات الأقصى".. قصة شيخ تعرفه كل القطط والطيور في ساحة المسجد

منشور 12 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 12:05
أبو هريرات الأقصى
أبو هريرات الأقصى

اكتسب رجل يبلغ من العمر 71 عامًا شهرة واسعة في مدينة القدس الفلسطينية لرعايته القطط والطيور منذ أكثر من 20 عامًا.

وأطلق سكان المدينة على المتقاعد غسان يونس لقب "أبو هريرات الأقصى" لأن مشهد وجوده في الحرم القدسي ومن حوله الطيور والقطط أصبح مألوفًا للمصلين وزوّار الموقع بشكل يومي.

وكشف الحاج غسان بأنه يقطع رحلة تستغرق من وقته 90 دقيقة بالسيارة ذهابًا وإيابًا خمس مرات في الأسبوع من مسقط رأسه في قرية عرعرة إلى القدس لإطعام القطط والطيور في تقليد يحافظ عليه منذ أكثر من 20 عامًا.

ويقول يونس: "أحمل الحلويات في حقيبتي وجيوب ملابسي يوميًا، لأوزعها على كل من ألاقيه في ساحات المسجد، فأعطيه قطعة حلوى أو شوكولاتة، حتى بات الجميع يعرفني حتى وأنا قادم من بعيد".

وأضاف: "أغادر بشكل يومي منزلي في بلدة عارة وعرعرة شمالي فلسطين، لأصل الساعة 7 صباحًا إلى الأقصى، وبمجرد دخولي عبر باب حطة، تجري القطط المتواجدة بشكل دائم تجاهي، وتسير معي حتى أصل باحات قبة الصخرة، فتتجمع حولي، لأقدم لها وجبة اللانشون البقري".

وتابع: "جميع تلك القطط تعرفني جيدًا، وأنا متعلق بها بشكل كبير، فهي كما أصفها مرابطات في الأقصى".

ويوضح المُتقاعد الفلسطيني أنه لن يتوقف عما يفعله مشيرًا إلى أنه يدفع ثمن الطعام الذي يقدمه لهذه المخلوقات من ماله الخاص.

لمزيد من اختيار المحرر:

تركي يتضامن مع الشعب الفلسطيني على طريقته الخاصة 

مواضيع ممكن أن تعجبك