أحذية ذات طابع سياسي... إسكافي فلسطيني يخط اسمي "ترامب" و"ماكرون" على نعاله

منشور 01 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2020 - 01:19
أحذية ذات طابع سياسي
أحذية ذات طابع سياسي

قرر سكافي فلسطيني تصنيع أحذية فريدة من نوعها تحمل رسالة سياسية موجهة خصيصًا للرئيسين الأمريكي "دونالد ترامب" ونظيره الفرنسي "إيمانويل ماكرون".

وصنع الإسكافي عماد محمد الأحذية يدويًا مختومة باسمي الرئيسين الأمريكي والفرنسي بالخط العربي لإظهار رفضه لسياستيهما.

وقال محمد: "الأحذية تلامس الأرض والغبار والأوساخ، وإذا كتبنا عليها اسم شخص ما واتسخ هو أيضًا، فهذا يظهر… قيمة هذا الشخص".

وأوضح صانع الأحذية هذا أنه اختار وضع اسمي الرئيسين الأمريكي والفرنسي على الأحذية التي يصنعها لأنهما "اعتديا على شعبنا".

في البداية، أطلق عماد محمد الذي يملك متجًرا في رام الله في الضفة الغربية المحتلة، خطًا من الأحذية مخصصًا لـ"ترامب".

وكان ذلك بعدما قرر "ترامب" نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس في مايو 2018 ما تسبب في خلاف بين الولايات المتحدة والمجتمع الدولي.

وقال محمد إن الأحذية التي تحمل اسم الرئيس الأمريكي كلفتها 200 شيكل (حوالى 50 دولارًا) وهي مصنوعة من "جلد طبيعي من الداخل والخارج وهي أصلية أكثر منه".

وبدأ عماد محمد هذا الأسبوع مشروعًا جديدًا نابعًا من موجات الغضب لدى المسلمين بعد دفاع "ماكرون" عن نشر رسوم كاريكاتورية عن النبي محمد بالاستناد إلى أسس حرية التعبير.

وأوضح محمد: "لماذا تعتدي يا ماكرون على نبي متوفى منذ 1500 سنة؟ ولكن الهدف هو تحقير المسلمين وأنا كمسلم أرفض هذا التحقير وأرفض هذه الإساءة"، مطالبًا الرئيس الفرنسي بتقديم اعتذار.

وأضاف: "الاعتذار ليس لي بشكل شخصي، الاعتذار هو لشعبي لأن الإهانة كانت لشعبي ولأمتي الإسلامية".

وقد وضع عماد محمد في متجره في رام الله لافتات تطالب أي أمريكي أو فرنسي يرغب في دخول الموقع بالاعتذار عن أقوال رئيسيهما وأفعالهما.

وقيل للفرنسيين بأنه لا يمكنهم الدخول إلا إذا اعتذروا عن تصريحات ماكرون.

ويطلب من الأمريكيين التماس العفو عن اعتراف "ترامب" بالقدس ونقل السفارة من تل أبيب إليها.

لمزيد من اختيار المحرر:

بمناسبة المولد النبوي.. الشيشان تمنح 1300 دولار لكل مولود اسمه "محمد" 

"ترامب على خطى هتلر".. بث فيديو مرعب بموسيقى أغنية "النهاية" على غرار الدعاية النازية

مواضيع ممكن أن تعجبك