أمطار غزيرة مفاجئة تضرب اسطنبول.. وعاصفة رملية تغطي العاصمة أنقرة!

منشور 30 أيلول / سبتمبر 2020 - 05:13
بَرَد
بَرَد

ضربت أمطار غزيرة مصحوبة بعواصف بَرَد مدينة إسطنبول التركية التي يبلغ عدد سكانها حوالي 16 مليون نسمة، في 29 سبتمبر، مما أدى إلى تعطيل الحياة اليومية وشل حركة المرور.

وضربت الظروف الجوية الاستثنائية مناطق سيليفري وبيوك تشكمجة وتشاتالجا وأرنافوتكوي في إسطنبول، بالإضافة إلى بعض المناطق في الجانب الآسيوي من المدينة بعد ظهر يوم أمس.

كما تسببت قناة المياه، إلى جانب الأمطار الغزيرة، في حدوث فيضانات مفاجئة في أسواق أرنافوتكوي.

كما حذرت هيئة الأرصاد الجوية التركية السكان من خطر حدوث زوبعة.

قال خبير الأرصاد الجوية "إين أورهان": "أوقف سياراتك في أماكن آمنة"، محذرًا من يقيمون بالقرب من مضيق البوسفور والجانب الآسيوي من المدينة.

كما حذر محرر الأرصاد الجوية في CNN  التركية "بنيامين سورميلي" من احتمال هطول أمطار غزيرة في اليوم المقبل: "بعد منتصف الليل، يمكن أن تكون هناك عاصفة برد مرة أخرى. في الصباح [اليوم] على وجه الخصوص، على الجانب الآسيوي، يمكن أن تهطل أمطار غزيرة".

أما في العاصمة أنقرة فقد كان الوضع مختلفًا تمامًا، والتي تعرضت لعاصفة رملية غريبة، وسحب ضخمة من الغبار تحيط بمنطقة بولاتلي بالمدينة أعاقت الحياة اليومية.

وحذر خبراء الأرصاد من أن "الغبار" الذي يحدث عادة في الربيع في تركيا، سيستمر هذا الأسبوع.

ووصف البروفيسور "حسين توروس" من جامعة اسطنبول التقنية (ITÜ) العاصفة الرملية في العاصمة بأنها حدث "محلي" لكنه حذر من أن مواقف مماثلة قد تنشأ في جميع أنحاء البلاد.

وقال "توروس" لوكالة الأناضول (AA): "مناطق الضغط العالي نشطة في شمال البلاد، بينما تنشط مناطق الضغط المنخفض في الجنوب"، في إشارة إلى أنماط الطقس التي تسمح للرياح القوية.

وأشار الى أن نقل الغبار يؤثر من إفريقيا وشبه الجزيرة العربية على جودة الهواء في المناطق الوسطى والجنوبية الشرقية من تركيا. وعادة ما يكون حدثًا في الربيع، لكنه سيحدث مرة أخرى هذا الأسبوع.

وتابع: "ما رأيناه في أنقرة كان تيارات قوية في السحب التراكمية التي حولت الضغط إلى عاصفة ومن ثم إلى هطول أمطار. وأوضح أن عدم الاستقرار العالي في الغلاف الجوي والرياح المفاجئة القوية أثناء التحول في أنماط الطقس والحالة القاحلة للتضاريس أدت إلى زيادة نقل الغبار.

لقراءة المزيد من اختيار المحرر:

بعد 11 عام على إطلاقها.. إيقاف لعبة FarmVille رسميًا نهاية العام الحالي

مواضيع ممكن أن تعجبك