أميرة سعودية تدخل المشفى بعد تعرض منزلها في باريس للسرقة.. مجوهرات وحقائب بـ720 ألف دولار

منشور 11 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2020 - 09:13
تعبيرية
تعبيرية

أدخلت أميرة سعودية تبلغ من العمر 47 عامًا، إلى المستشفى بسبب تعرضها لصدمة بعد اكتشافها لسرقة أشياء ثمينة من منزلها في العاصمة الفرنسية بقيمة 600 ألف يورو، أي ما يعادل 712 ألف دولار أمريكي.

وقال مصدر مقرب من القضية إن الأميرة، والتي لم تزر شقتها منذ أغسطس الماضي، اكتشفت عند عودتها أن الحقائب والساعات والمجوهرات والفراء مفقودة.

ونُقلت الأميرة، التي تم إخفاء اسمها، إلى المستشفى في حالة صدمة ولم تتحدث بعد إلى الشرطة.

وقال المصدر إن اللصوص دخلوا على ما يبدو الشقة الواقعة بالقرب من شارع جورج الخامس المرموق في قلب العاصمة الفرنسية دون استخدام القوة.

تضمنت السرقات حوالي 30 حقيبة من حقائب هيرميس، تبلغ قيمة كل منها ما بين 12000 و 26000 دولار، وساعة كارتييه ومجوهرات والعديد من الفراء.

وتم فتح تحقيقًا رسميًا بالقضية، وستتم معالجتها بواسطة وحدة مكافحة العصابات الخاصة بشرطة باريس.

وذكرت صحيفة "لو باريزيان" أن أحد المشتبه بهم الأوائل كان رجلاً يقيم في شقة الأميرة منذ أغسطس.

وقالت الصحيفة إن مجموعة احتياطية من مفاتيح منزلها فقدت.

من المعروف أن اللصوص في باريس يستهدفون المناطق الغنية بالمتاجر الفاخرة وأماكن الإقامة  لا سيما في الدائرة الثامنة الأنيقة بالمدينة، حيث تقع شقة الأميرة السعودية.

لمزيد من اختيار المحرر:

"شعرت أنني عذراء مرة أخرى".. زواج ثمانينية بريطانية من شاب مصري يثير ضجة عارمة

مواضيع ممكن أن تعجبك