اتهموها بـ"ازدراء الأديان".. شركة مجوهرات هندية تسحب إعلانها المثير للجدل

منشور 14 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 - 10:41
إعلان Tanishq
إعلان Tanishq

بعد ساعات من تعرض دار المجوهرات الهندية الشهيرة "Tanishq" للهجوم على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب إعلانه الأخير، أصدرت العلامة التجارية بيانًا قالت فيه إنها "حزينة للغاية من إثارة الجدل بشكل غيرمقصود" وبأنها ستسحب الفيديو.

وفي إشارة إلى وابل التعليقات الموجهة إلى العلامة التجارية، جاء في بيان دار المجوهرات بأنه سيسحب الفيديو الترويجي "مع الأخذ في الاعتبار... رفاهية موظفينا وشركائنا ومتجرنا العاملين" بعد تلقي موظفي أحد أفرعه في منطقة كوتش بولاية غوجارات تهديداتٍ بالقتل.

وظهر في الإعلان زوجين من أديان مختلفة، ويظهر أيضًا طفل يستحم ويساعده الأهل المسلمون العروس الهندوسية في التحضير لحفل زفافها وهو ما اعتبره البعض مسئ للأديان.

وادعى مشاهدو الفيدية بأنه يروج لقضية تسمى بـ "جهاد الحب" وهو مصطلح تستخدمه الجماعات الهندوسية المتطرفة لاتهام الرجال المسلمين بتحويل زوجاتهم إلى الهندوسية بعد الزواج.

وتقول جماعات حقوقية إن قضية التسامح الديني واحدة من القضايا المهددة في الهند، بسبب تعدد الأديان في الزواج الواحد، كزواج مسلم من هندوسية أو العكس.

وتصدرت مواقع التواصل الإجتماعي حملات لمقاطعة العلامة التجارية للمجوهرات، مما جعلها تتصدر موقع التغريدات "تويتر" وانضم الكثيرون للحملة، وفي وصف الإعلان المنشور على موقع "يوتيوب": "إنها متزوجة من عائلة تحبها مثل طفلها.. يبذلون قصارى جهدهم للاحتفال بمناسبة لا يحبونها، التقاء جميل.. ديانتان وتقاليد وثقافتان مختلفتان".

وسرعان ما حذفت الشركة الإعلان الذي تبلغ مدته 43 ثانية، والذي كان يروج لخط المجوهرات بكلمة دعائية "Ekatvam" وهي كلمة هندية تعني الوحدة، وقامت العلامة التجارية أولًا بتعطيل التعليقات الإعجاب، وفي وقت لاحق أزالت الفيديو، بعد مطالبة المتعصبين بمقاطعة تسليط الضوء على الوحدة بين الهندوس والمسلمين.

ويذكر أن معظم العائلات الهندية ما زالت تفضل حفلات الزفاف ذات الطابع الديني لديانة واحدة للعائلتين، والزواج من ديانة أخرى يؤدي إلى عواقب وخيمة قد تؤدي إلى قتل النساء أو الرجال على يد أقاربهم.

للمزيد من اختيار المحرر:

في حلقة عُرضت قبل 37 عامًا.. هل تنبأت "لبيبة" بالتعليم عن بُعد؟

مواضيع ممكن أن تعجبك