الأردن.. ضبط شاب ارتدى ملابس نسائية حاول تأدية امتحان الثانوية العامة بدلًا من إحدى الطالبات

منشور 05 تمّوز / يوليو 2020 - 05:03
تعبيرية
تعبيرية

تمكنت الأجهزة الأمنية في الأردن من ضبط شاب تتنكر بلباس فتاه كان يقدم امتحان الثانوية العامة (التوجيهي) عن إحدى الفتيات في مدرسة المشيرفة الأساسية للبنات في لواء الرصيفة بمحافظة الزرقاء شمال شرق العاصمة عمان.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام أن مشرفي إحدى قاعات الثانوية العامة ورجال الأمن العام وعناصر من الشرطة النسائية المتواجدين لحماية امتحانات الثانوية العامة اشتبهوا بشخص حاول تقديم امتحان اللغة الإنجليزية وكان يغطي وجهه ويرتدي ملابس نسائية.

وبعد رفض الفتاة بتعنت كشف النقاب عن وجهها حتى يتسنى للمراقبات التأكد من هويتها، قبل أن يتبين لاحقًا أنه شاب يعمل "مهندسًا"، انتحل شخصية طالبة لتأدية الامتحان بدلًا عنها.

وقالت مصادر مقربة من الحادثة أن هذه الشكوك التي تولدت للمراقبات في امتحان اللغة الانجليزية الذي تقدم إليه الطلبة، أمس، من جميع الفروع، أن هناك علامات استفهام وراء تعنت الطالبة ورفضها إزالة النقاب للتأكد من هويتها، فتم إبلاغ مديرة القاعة، لكن الأخيرة طلبت منهن تركها وشأنها لحين الانتهاء من الامتحان، حتى لا يثار الهلع والرعب لـ18 طالبة كن في القاعة نفسها، وربما يؤثر ذلك على مجريات الامتحان ونتائج الطالبات.

وأكدت المصادر ذاتها أن المراقبات بالقاعة انتظرن "الطالبة المزعومة" لحين الانتهاء من إجابة الاسئلة وتسليم ورقة الامتحان، وبعدها تم إحضارها إلى غرفة لغايات تفتيشها بحضور الشرطة النسائية ومديرة القاعة، بعد اجبارها على إماطة اللثام عن وجهها ليتبين أنه شاب تبين أنه يعمل مهندسا، قد انتحل صفة الطالبة بالاتفاق معها حتى يجيب على أسئلة الامتحان.

بعد ذلك، تم القبض على الشاب من قبل الشرطة النسائية داخل المدرسة ومن ثم جرى تسليمه للمركز الأمني الذي بدوره باشر التحقيق مع المتهم.

وكشف التحقيق عن "أن المهندس اتفق مع الطالبة على أن يرتدي خمارًا ويتولى مهمة تقديم الامتحان نيابة عنها بعد أن تزوده ببطاقة الأحوال الشخصية خاصتها".

ومن المتوقع أن يمثل المشتبه به أمام مدعى عام الرصيفة اليوم بتهمتي (انتحال صفة الغير)، فيما تم ضبط الملابس النسائية التي حاول التنكر بها لإخفاء هويته.

يشار إلى أن وزارة التربية والتعليم، تتخذ بالتعاون مع مديرية الأمن العام كل عام إجراءات أمنية مشددة لمنع حالات الغش لتحقيق العدالة في التحصيل العلمي بين الطلبة، من بينها وقف شبكة الإنترنت المسؤولة عن تحريك مواقع التواصل الاجتماعي التي كان يسخرها البعض في عمليات الغش، ناهيك عن الانتشار الأمني داخل وخارج الأسوار المدرسية.

لمزيد من اختيار المحرر:

عطر محمد بن سلمان يثير تفاعلًا بين المغردين السعوديين.. وتهافت على شرائه

مواضيع ممكن أن تعجبك