"التنمر" يدفع عارضة أزياء بريطانية لإنفاق 500 ألف جنيه على عمليات التجميل

منشور 28 تمّوز / يوليو 2019 - 09:10
لورا أليسيا سمرز
لورا أليسيا سمرز

كشفت عارضة أزياء بريطانية تدعى "لورا أليسيا سمرز" بأنها أنفقت 500 ألف جنيه إسترليني على 50 جراحة تجميليّة أجرتها بعد تعرضها للتنمر وهي في المدرسة بسبب مظهرها.

وقالت "لورا" (34 عامًا) بأنها أجرت 8 عمليات لتجميل منطقة الصدر، و7 عمليات للأنف وثلاث جراحات لشد الجسم بالإضافة الى العديد من جلسات البوتوكس والفلير.

وأشارت الى أنها أجرت أول عملية جراحية تجميلية عندما كانت في الثامنة عشرة من عمرها، من أجل تعزيز قوامها.

وأشارت الى أنها في سن الثالثة عشرة، تم إدخالها إلى المستشفى مُصابة بكسر في الأنف وكسور في الضلوع وفك مخلوع بعد أن هاجمها خمسة أطفال.

وبعد هذه الحادثة، أخرج والدا "لورا" من المدرسة وانضمت لاحقًا إلى مركز متخصص بالصحة والجمال، مما دفعها للبدء في البحث في الجراحة التجميلية.

وقالت بأنها بدأت في الادخار من أول وظيفة لها عندما كانت في الخامسة عشرة من عمرها، وحين أصبحت في سن الـ18 عرض ولدها عليها خيارًا باستلام سيارة أو الخضوع لعملية تكبير الثدي.

وتقول إنها لا تخطط للتوقف عن هذه الجراحات التجميلية في وقت قريب لأنها أصبحت مُدمنة عليها.

وتعترف "ورا" بأن عملياتها لم تكن دائمًا ناجحة تمامًا، محذرة الآخرين من تقليدها.

لمزيد من اختيار المحرر:

بوتوكس وزراعة شعر وابتسامة هوليوود.. ماذا عن عمليات تجميل بايدن؟ 

مواضيع ممكن أن تعجبك