"الفيروس نشف ومات".. أردنيون ينعون "كورونا"

منشور 30 حزيران / يونيو 2020 - 08:31
رسم للفنان حمزة حجاج
رسم للفنان حمزة حجاج

أثار تصريح صادر عن وزير الصحة الأردني سعد جابر بشأن فيروس "كورونا" ضجة واسعة في الشارع الأردني وبين صفوف الأطباء والمختصين.

ووصف عدد من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن تصريح جابر بـ"الاستخفاف بعقول الناس"  في ظل عدم إنتاج لقاح مضاد للفيروس في العالم.

فكتب وزير الصحة الأسبق الدكتور سعد الخرابشة في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي  على موقع التدوين "تويتر": "وزير صحتنا لا زال مصرًا أن فيروس كورونا نشف ومات وهذا يفيد ضمنيًا بالتوقف عن اتخاذ الاجراءات الوقائية أي استخفاف بعقول الناس".

واستشهد الخرابشة بمثل شعبي يقول: "شغل فلان مثل حراث الجمال، إللي بتحرثه بتربصه بخفوفها" في إشارة منه إلى خطورة تصريح جابر على الجهود المبذولة من قبل الدولة للحد من انتشار الوباء.

تصريح الوزير الذي لاقى انتقادات طبية واسعة، جاء خلال لقاء تلفزيوني يوم الأحد الماضي، 27 يونيو 2020، إذ قال إن فيروس كورونا المستجد "نشف (جفّ) ومات"، ولا توجد حالات داخل الأردن، والانتقال الداخلي للفيروس بين الناس انتهى، وإن الحالات التي كانت في بداية الأزمة انتهت.

ويعود تصريح وزير الصحة إلى بداية الأزمة، إذ صرّح في 26 مارس الماضي -خلال مؤتمر صحفي- أن معالجة المرض والقضاء عليه تعتمد علينا جميعًا، قائلًا "إذا جلسنا والتزمنا في البيوت لمدة أسبوعين، وهي مدة حضانة المرض، فالمرض ينشف ويموت"، وأعاد الوزير التصريح ذاته مجددًا، معلنًا موته، وسط انتقادات لاذعة من قبل أطباء ومسؤولين في القطاع الطبي.

على تويتر، كتبت هديل عزيز: "نشف ومات، مثال على الفشل الإعلامي في إدارة الأزمة؟  الهوس في تعظيم الإنجازات يعطي أثرا عكسيا ويضعفها. مين بده يقنع حد يلبس كمامة ولا يتباعد اجتماعيًا بعد هيك تصريح؟ وبالآخر يطلع المشكلة في وعي المواطن".

من جهته قال عضو لجنة الأوبئة سابقا الدكتور عزمي محافظة أنه لا يجوز استخدام مصطلح "نشف ومات"، لأن الفيروس ليس كائنا حيًا، بل مركب كيميائي، وعندما يدخل إلى أجسام حية ينتج مئات النسخ، وتصريح الوزير لا أساس علميًا له.

ويقول محافظة إن الوضع الوبائي في الأردن جيد، ولا يوجد انتشار، والإصابات التي تسجل في أغلبها للقادمين من الخارج، أو لمخالطيهم، لكن ذلك لا يعني عدم تسجيل إصابات في قادم الأيام، ولا يعني نهاية الفيروس.

ويؤكد أن الأردن ليس بعيدًا من الفيروس والإصابات، طالما لا يوجد لقاح على مستوى العالم، خاصة أن المناعة المجتمعية في البلاد ليست مرتفعة.

توضيح حكومي

وبعد الضجة الواسعة التي أثارها التصريح، عاد جابر أمس الاثنين ليوضح أن استخدام المصطلحات الطبية المتخصصة والفنية يحتاج أحيانًا إلى تبسيط بالمفهوم، حتى نضمن وصول الرسالة إلى الجميع.

وقال الوزير في تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية إن بدء الموجة الثانية من انتشار وباء "كورونا" المُستجد في الصين ودول عديدة في العالم، تتطلب مزيدًا من الحرص وتطبيق الإجراءات الصحية الوقائية.

لمزيد من اختيار المحرر:

جراح قلب يسرق قلوب العذارى... وزير الصحة الأردني يتحول إلى نجم سوشال ميديا

مواضيع ممكن أن تعجبك