بائسة ومُحبطة..  مجلة "فوغ" تسحب غلافها بشأن "الصحة النفسية"

منشور 08 تمّوز / يوليو 2020 - 10:56
فوغ النسخة البرتغالية
فوغ النسخة البرتغالية

ردت النسخة البرتغالية من مجلة "فوغ" على الاتهامات التي طالتها بسبب غلافها الأخير والذي ظهرت فيه سيدة تعاني من مرض نفسي وممرضة تسكب الماء على رأسها.

ونشرت المجلة بيانًا رسميًا عبر حسابها الرسمي على موقع التدوين "تويتر": "تعتذر فوج البرتغال بشدة عن أي مخالفة أو انزعاج ناتج عن جلسة التصوير هذه".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

THE MADNESS ISSUE. COVER 1/4 It’s about love. It’s about life. It’s about us. It’s about you. It’s about now. It’s about health. It’s about mental health. #themadnessissue It’s about time. . Edição julho/agosto disponível em vogue.pt/shop Nas bancas disponível a partir de 10 de julho. ___
 July/August issue available at vogue.pt/shop Newsstands available from July 10th. . Photography @branislavsimoncik Styling @ninaford_ @nemamconaseba Hair @janmolnarofficial Make up @lukaskimlicka Models @simonakirchnerova Assistants Branislav Waclav / @PatrikHopjak / @fosia.rvs @exitmodelmanagement . #vogueportugal @lighthouse.publishing #editorinchief @sofia.slucas #creativedirection @jsantanagq

A post shared by Vogue Portugal (@vogueportugal) on

وتابعت: "عند التفكير، ندرك أن موضوع الصحة العقلية يحتاج إلى نهج أكثر عمقًا. ونحن نعتذر بشدة عن ذلك." كما أنهم يسحبون قصة الغلاف المرتبطة بالصحة العقلية.

وأشارت الى الهدف من الصورة هو تسليط الضوء على قضية "الصحة العقلية" وفتح باب النقاش في هذه المسألة الهامة لكن الأمور جرت عكس المتوقع.

وجاء في بيان المجلة: "موضوع الغلاف يتناول السياق التاريخي للصحة النفسية، ويعكس قصصًا واقعية من حياة الناس".

وأضاف: "تضمن الموضوع أيضًا حوارات ومساهمات من أطباء نفسيين وخبراء في علم النفس وغيرهم".

وختمت مجلة فوغ البرتغال بيانها قائلة إنها تعترف "بأهمية موضوع الصحة النفسية"، وإن هدفها من خلال الصورة هو "تسليط الضوء على أهمية القضية اليوم".

ويرى خبراء في الصحة النفسية ومرضى أن غلاف المجلة يعطي صورة "بائسة وبائدة" عن أساليب العلاج.

عارضة الأزياء السلوفاكية "سيمونا كيتشرينوفا"

في حين قالت عارضة الأزياء السلوفاكية "سيمونا كيتشرينوفا"، والتي ظهرت في الصورة: "كان يومًا بارزًا في مشواري المهني، لأن أمي وجدتي ظهرتا معي في الصورة".

وحول الغلاف، قالت الطبيبة النفسية "كاترينا" إنها تعتبره "غير أخلاقي، بالنسبة لخبراء الصحة النفسية، تعيد رؤية تلك الصورة إلى أذهانهم لحظات صعبة عاشوها".

وتابعت: "تعزز الصورة فكرة المرأة الضعيفة التي لا حول لها ولا قوة خلال نوبات المرض النفسي. ولا تظهر الجهود التي يبذلها المرضى للتغلب على المرض، ولا تظهر صلابتهم وصمودهم في الظروف العصيبة".

عارضة الأزياء البرتغالية "سارة سامبايو"

من جهتها قالت عارضة الأزياء البرتغالية "سارة سامبايو" إن الصور مثل تلك التي نشرتها فوغ البرتغال على غلافها "لا ينبغي أن تكون موضع نقاش بشأن الصحة النفسية".

ووصفت سامبايو، التي قالت إنها عانت هي نفسها من مشاكل نفسية، الغلاف بأنه "بلا ذوق"، وقالت في فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي "تبدو الصورة كأنها في مستشفى من العصور البائدة التي كان المرضى يتعرضون فيها للتعذيب".

لمزيد من اختيار المحرر:

على ضفاف نهر فلتافا.. جمهورية التشيك تودع "كورونا" بوليمة ضخمة

مواضيع ممكن أن تعجبك