بدون كمامات ولا تباعد .. سعوديون يحتفلون بإلغاء قيود كورونا

منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 - 07:40
السعودية بدون كمامات وبدون قيود
السعودية بدون كمامات وبدون قيود

يحتفل السعوديون اليوم بأول أيام إلغاء القيود التي رافقت انتشار وباء "كورونا" على مدار نحو عامين فقدوا خلالها روح الاحتفالات والتجمعات.

ولأطول فترة في حياتهم، شعر الناس في السعودية بأن الوظائف التي كانوا قادرين على القيام بها كانت بلا حياة وتفتقر إلى طاقتهم المعتادة بسبب القيود المفروضة على عدد وغيرها من تدابير مكافحة فيروس كورونا.

ولكن مع تطعيم أكثر من 20 مليون شخص بشكل كامل واستمرار حملة التطعيم في السعودية بوتيرة متسارعة، ناهيك عن إعلان وزارة الداخلية عن تغيير في القواعد، فإن التجمعات والاجتماعات ستعود بعد أكثر من 18 شهرًا من القيود وعمليات الإغلاق.

وقالت الوزارة يوم الجمعة إن القرار استند إلى توصية السلطات الصحية، مع تغيير الإجراءات الاحترازية بشأن الحضور وكمامات الوجه والتباعد الاجتماعي اعتبارًا من يوم الأحد 17 أكتوبر.

وكان هناك تنهيدة ارتياح من مدير المدرسة المتقاعد حامد صادق البكري عند سماعه الإعلان الذي قال بأنه يخطط للاحتفال بزفاف ابنه - مع عدد محدود من الضيوف - المقرر عقده الأسبوع المقبل في إحدى قاعات الأفراح في جدة.

وقال لصحيفة محلية: "أشعر أنني على قمة العالم بعد سماع هذا القرار لأنه يعني أن بلدي نجح في مواجهة عدو غير مرئي لفيروس كورونا". كما يعني أن السكان والمواطنين كانوا من أكبر الداعمين للجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة للتخفيف من آثار الوباء إلى أقل المستويات الممكنة.

وقال إن القرار سيوفر له الإحراج الناجم عن دعوة عدد قليل من أفراد الأسرة المقربين وحتى الأصدقاء المقربين، حيث يمكنه الآن دعوة أكبر عدد ممكن من الأشخاص.

وتابع: "نحن في السعودية نشعر بالسعادة عندما يحضر جميع الأصدقاء والأقارب حفلاتنا وتجمعاتنا الاجتماعية. كلما زاد عدد الضيوف الذين نستقبلهم، كنا أكثر سعادة. يقول المثل العربي: "الجنة من دون الناس لا تستحق الذهاب إليها"، ومن يحرص على أن تكون معك في أفضل حالاتك هم من يقدرونك حقًا".

في حين كشف سالم الزهراني بأن ابنته تزوجت قبل ثمانية أشهر وكان حزينًا لرؤية قلة من الأقارب يحضرون حفل الزفاف.

وقال: "لولا الوباء والأرقام المقيدة الصادرة عن السلطات لدعوت أكثر من مائة من أصدقائي وأقاربي لحضور حفل زفاف ابنتي، إنه جزء من ثقافتنا أن يتم اصطحاب العروس إلى زوجها ليكون برفقة أكبر عدد ممكن من الأقارب، إنه مصدر فخر للفتاة".

وقال إنه كان محظوظًا لأن ابنته كانت حكيمة بما يكفي لفهم مدى تعقيد الوضع العالمي.

وتابع: "النسيج الاجتماعي للسعوديين قوي للغاية، وهذا هو السبب في أننا عادة ما نرى أعدادًا كبيرة تحتفل بحدث اجتماعي. خلال حفل الزفاف، عادة ما يقدم المضيفون أفضل طعام ممكن لتكريم عائلة الفتاة والمدعوين، مع انتهاء القيود، سيبتهج السعوديون ويعودون إلى لقاءاتهم الاجتماعية العادية التي يمكنهم خلالها التجمع بحرية والاستمتاع بسعادة. أنا متأكد من أنهم سيكونون حذرين بشأن صحتهم".

وبحسب القرارات الجديدة لم تعد كمامة الوجه إلزامية في الأماكن الخارجية، باستثناء بعض المواقع المحددة بما في ذلك المسجد الحرام في مكة المكرمة والمسجد النبوي في المدينة المنورة.

كما لن يكون التباعد الاجتماعي إلزاميًا في التجمعات الاجتماعية أو في الأماكن العامة بما في ذلك وسائل النقل والمطاعم ودور السينما، كما سيسمح لقاعات الزفاف بالعودة بكامل طاقتها.

ومن المقرر أن تنطبق القواعد الجديدة فقط على أولئك الذين تم تطعيمهم بالكامل، أي حوالي 20.6 مليون شخص.

رهف القحطاني تثير ضجة في الشارع السعودي .. وتجمهر الشباب حولها
العلم الأحمر يجتاح تويتر في السعودية .. ما القصة؟
وفاة الإعلامي السعودي طارق بن طالب تشغل "تويتر"


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك