بعد إطلاق اسم "أم كلثوم" على أحد شوارع حيفا.. نجل نتنياهو يعلق: "عار وجنون"

منشور 15 تمّوز / يوليو 2020 - 12:10
يائير بنيامين نتنياهو / أم كلثوم
يائير بنيامين نتنياهو / أم كلثوم

استنكر نجل رئيس دولة الاحتلال الاسرائيلي "يائير بنيامين نتنياهو" قرار تسمية أحد شوارع حيفا باسم المطربة المصرية أم كلثوم.

وجاء تعليق "يائير" ردًا على تغريدة نشرتها صفحة "إسرائيل بالعربية" على موقع التدوين "تويتر" والتي أعلنت من خلالها قرار وزارة الخارجية الإسرائيلية بإطلاق اسم الفنانة المصرية على شوارع المدينة المحتلة.

ونشر "يائير" تهكم فيها على القرار، قائلًا: "عار وجنون".

وأشار حساب "إسرائيل بالعربية" إلى أن بلدية حيفا رأت أن أم كلثوم تعد من أعظم مطربات العالم العربي، ومن المهم تسمية شارع باسمها في مدينة تشكل نموذجًا للتعايش بين عرب ويهود.

وتعد هذه المرة الثانية التي تختار فيها سلطات الاحتلال اسم الفنانة المصرية على شوارع فلسطين المحتلة، ففي 2018 اختار رئيس بلدية القدس المحتلة تسمية أحد شوارعها باسم "أم كلثوم" في ذكرى رحيلها.

وأورد حساب "إسرائيل بالعربية" حينها 5 حقائق عن أم كلثوم، أولها أن اسمها الحقيفي فاطمة إبراهيم البلتاجي، ولدت في دلتا النيل بالفترة بين 1898-1904، إذ لا يوجد تاريخ محدد ودقيق لولادتها.

"أم كلثوم" التي نشأت على حفظ القرآن، وتأدية الأناشيد الدينية، كان أول ظهور لها أمام الجمهور دون ترتيب مسبق، إذ اضطرت لارتداء ملابس شقيقها المريض، ومساعدة والدها في تأدية أغان دينية في إحدى المناسبات.

وقال الموقع إن "أم كلثوم" استمرت في البدايات ترتدي لباس الرجال، وبعد ذلك تخلت عنه لصالح لباس نسائي تقليدي جدًا، مع تغطية رأسها، ومرافقة رجال من عائلتها لها، إذ كانت السمة الطاغية في عشرينيات القرن الماضي بمصر، هي التحرش بالفنانات على المسرح وفي الأماكن العامة.

ولم تستمر "أم كلثوم" بهذا الشكل، إذ تخلت عن حجابها وزيها التقليدي بالكامل، كما تخلت عن الأغاني الدينية، واقتحمت مجال الرومانسية، وارتدت فساتين سهرة أوروبية باهضة الثمن.

الحقيقة الخامسة التي ذكرها موقع "المصدر" الإسرائيلي، هي غضب جمال عبد الناصر من أمر وجيه أباظة للإذاعة المصرية، بعدم بث أغاني أم كلثوم بعد ثورة الضباط الأحرار 1952، متذرعًا بأنها من زمن الحكم القديم.

لمزيد من اختيار المحرر:

سيلفي مع ملكة جمال إسرائيل يعرّض ملكة جمال العراق لانتقادات حادّة

 

مواضيع ممكن أن تعجبك