بعد استضافته "أصدقاء يهود" في منزله بالرياض.. إسرائيل تحتفي بالمطبّع السعودي

منشور 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 10:16
محمد سعود
محمد سعود

رحبت الخارجية الإسرائيلية بالخطوة التي قام بها "المُطبّع" السعودي محمد سعود حين استضاف قبل أيام أصدقاء يهود بمنزله في العاصمة السعودية الرياض في خطوة أثار فيها  غضبًا وسخطًا على منصات التواصل الاجتماعي السعودية والعربية.

وأشاد حساب "إسرائيل بالعربية" على موقع التدوين "تويتر"، التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية، باحتفاء سعود بضيفيه، وعلّقت على الزيارة بأنها "نتيجة كسر حواجز الشك التي تم بناؤها على مدى عقود".يسعدنا أن نرى مضافة السعودي@mohsaud08 الذي زارنا يحتفي بضيوفه من #إسرائيل ولا شك أن هذا نتيجة كسر حواجز الشك التي تم بناؤها على مدى عقود .يقال إن السعة في القلوب وان شاء الله المزيد من اللقاءات والتعارف ونرحب بالجميع في ديارنا. والله يديم الكرم???? https://t.co/RLOpFhKsWn

 

كما شارك الحساب مقطع فيديو كان قد نشره الناشط المُطبع يعلن فيها استقباله من وصفهم بأصدقاء يهود "عزيزين" في منزله، وأعرب عن أمله في رؤية المزيد من الأصدقاء اليهود في السعودية للتعرف على حضارتها وتاريخها المميز، وفق تعبيره.

واختتم تغريدته بالقول "قلبي ومنزلي مفتوح للجميع.. أهلا وسهلا بكم"!

كما شارك حساب "إسرائيل بالعربية" في تغريدة أخرى صورًا لسائح يهودي، زار السعودية مؤخرًا وقوبل بترحاب حار من قبل السكان السعوديين.

وتسبب المقطع بموجة غضب واسعة بين النشطاء السعوديين، الذين هاجموه بشدة.

ويذكر أن المقدسيين طردوا في أغسطس الماضي، المطبع السعودي محمد، من داخل باحات المسجد الأقصى خلال زيارة تطبيعية مع إسرائيل.

وأثارت الموقف البطولي لأشبال فلسطين في مدينة القدس المحتلة، غضب السعوديين الأمر الذي دفع الاحتلال لاعتقال عدد من الفلسطينيين على خلفية الحادثة.

لمزيد من اختيار المحرر:

غضب يجتاح تويتر بعد نشر صور مدوّن "صهيوني" بالحرم النبوي

مواضيع ممكن أن تعجبك