بعد زواج دام 10 سنوات دون أطفال.. امرأة تكتشف أنها تحمل أعضاء ذكورية

منشور 01 تمّوز / يوليو 2020 - 04:58
تعبيرية
تعبيرية

فوجئت امرأة تبلغ من العمر 30 عامًا أنها رجل بعد خضوعها للفحص في أحد مستشفيات كلكاتا شمال الهند بعد شكواها المُستمر من ألم في البطن منذ بضعة أشهر.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فقد توجهت المرأة التي كانت تحاول الحمل منذ 10 سنوات، إلى مستشفى "نيتاجي سوبهاس تشاندرا بوس" للسرطان تشكو من ألم في البطن ليكتشف الأطباء أنها تملك أعضاء ذكورية ولا يمكنها الإنجاب لأنها لا تحمل رحمًا أو مبايض.

واكتشف الأطباء عند إجراء الفحوصات أن المرأة لديها ما يُعرف بـ "المهبل الأعمى"، وأظهر اختبار النمط النووي، أن كروموسوماتها كانت XY (الجنس الذكري)، بدلًا من XX (الجنس الأنثوي).

بينما اكتشف طبيب الأورام السريري "أنوبام دوتا"، وعالم الأورام الجراحي "سومان داس"، أن لدى المرأة خصيتين معلقتين داخل الجسم. (بحسب انديان إكسبرس)

وحدد الأطباء حالتها على أنها متلازمة عدم حساسية الاندروجين (AIS)، وهي الحالة التي يكون فيها الشخص ذكرًا وراثيًا، ولكن لديه كل الخصائص الجسدية للمرأة.

وأوضح الطبيب "دوتا": "مظهرها يدل على إنها امرأة، بدءًا من صوتها ونمو الثديين، والأعضاء التناسلية الخارجية الطبيعية، كل شيء هو امرأة. ومع ذلك، كان الرحم والمبيضان غائبين منذ الولادة".

وأشار الى أن المريضة تخضع حاليًا للعلاج الكيميائي، وعندما سُئل عن رد الفعل على "هويتها الحقيقية"، قال الطبيب: "لقد كبرت وهي امرأة، وهي متزوجة من رجل لما يقرب من عقد من الزمان. في الوقت الحالي، ننصح المريضة وزوجها بمواصلة الحياة كما كانا".

لمزيد من اختيار المحرر:

إزالة سنًا من أنف طفلة في الصين.. والأطباء يفسرون الحالة الغربية!

مواضيع ممكن أن تعجبك