بلدة إيطالية تحذر السيّاح: لا تعتمدوا على خرائط غوغل خلال زيارتنا

منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 05:14
خرائط غوغل
خرائط غوغل

تمتع بلدة "باوني" الواقعة شرق جزيرة سردينيا الإيطالية بشواطئ رائعة مُطلة على البحر الأبيض المتوسط بسفح حاد من المنحدرات والطرق المتعرجة المتداخلة بالبراري الجبلية، لكن بعض السيّاح يجدون صعوبة العثور على هذه الأماكن فيلجأون الى تطبيق "Google Maps".

لكن بلدية "باوني" وجهّت نداءً للزوار، تطلب منهم التوقف عن الاعتماد على "خرائط غوغل" عند القيادة في أنحاء المنطقة.

ويقول عمدة "باوني" السيد "سالفاتوري كاريوس" إنه في العام الماضي وحده، تم استدعاء خدمة الإطفاء المحلية أو فريق إنقاذ الجبلي 144 مرة، لمساعدة السياح الذين تقطعت بهم السبل، بعد أن اتبعوا توجيهات "خرائط غوغل".

ويستخدم الزوار عادة "خرائط غوغل" للوصول إلى ما يسمى بالشواطئ الخفية، وينتهي بهم المطاف في الممرات غير المناسبة للسيارات أو على الطرق الوعرة، ولمنع حدوث ذلك، وضعت الشرطة لافتات كتبت عليها "لا تتبع الإرشادات التي تقترحها خرائط غوغل".

وأضاف العمدة: "ما يحدث هو أن الناس لا يعتادون على الطرق الترابية في المنطقة، وبالتالي يعتمدون على خرائط غوغل، لكن بعد فترة من الوقت يدركون أنهم ليسوا على الطريق الصحيح، وبالتالي علينا أن ننقذهم. لقد واجهنا الكثير من الحالات، خاصة في السنوات الأخيرة، ولسوء الحظ لا تأخذ خرائط غوغل الناس إلى الأماكن التي يريدون الذهاب إليها".

 ويتم تمويل خدمات الإنقاذ من قبل المجتمع المحلي، لذلك لا يتعين على السياح العالقين الدفع مقابل إنقاذهم، وأصبح عدد عمليات الإنقاذ كبيرًا لدرجة أنها باتت تمثل عبئا كبيرًا على الميزانية المحلية.

مواضيع ممكن أن تعجبك