تاهت في غابات سيبيريا لأسابيع.. "الماوكلي كارينا" ملكة على عرش الجمال الروسي

منشور 30 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 09:04
كارينا تشيكيتوفا
كارينا تشيكيتوفا

حازت قصة الطفلة الروسية "كارينا تشيكيتوفا" على اهتمام وسائل الإعلام المحلية والعالمية قبل ست سنوات حينما ضاعت في غابة مليئة بالذئاب والدببة لنحو أسبوعين.

وكانت "كارينا" (10 أعوام) قد تمكنت من البقاء على قيد الحياة في ظروف قاسية في غابة تقع في منطقة سيبيريا شديدة البرودة، وعُثر عليها بعد أيام من البحث وهي تعيش على الأعشاب والتوت البري لتنجو بحياتها بصورة مذهلة حتى لقبت بـ"الماوكلي كارينا".

وامتدت شهرة "كارينا" إلى آفاق آخرى، بعد أن كُتب عنها كتاب للأطفال، وصُنع لها تمثال برفقة كلبها الذي ساعد في إنقاذها.

لكن شهرة الطفلة "كارينا" لم تتوقف عند هذا الحد، فقد توجت مؤخرًا بمسابقة "Mini Miss Yakutia" لاختيار ملكة جمال الأطفال عبر الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

وبعد فوزها باللقب، تلقت "كارينا" دعوة للمشاركة في احتفال في العاصمة موسكو، ولقاء نجوم عدد من نجوم الباليه البارزين، من بينهم راقص الباليه العالمي الشهير "نيكولاي تشيسكاريدز".

قصة كارينا تشيكيتوفا  

ضلت "كارينا تشيكيتوفا" طريقها في الغابات السيبيرية هي وكلبها الصغير، قامت العائلة بإبلاغ الشرطة وتم البحث لكن لم يُعثر عليها أبدًا.

بعد 9 أيام عاد الكلب الصغير بمفرده للعائلة مما جعل العائلة تعتقد أن "كارينا" ماتت وإلا ما كان تركها كلبها. لكن ما حدث هو العكس، الكلب ظل يحرس "كارينا" لعدة أيام، يدفئها ليلًا ويبعد عنها الحيوانات البرية، ثم بدأ في البحث عن مساعدة حتى عاد للبلدة وساعد قوات البحث في العثور على "كارينا" بعد يومين.

كارينا ظلت 11 يومًا في الغابات في درجة حرارة منخفضة للغاية وتتغذى على التوت فقط ويرجع للكلب فضل كبير في إنقاذها كما ذكرت قوات البحث.

لمزيد من اختيار المحرر:

هل ستدخل سيدة جديدة الى قلب بوتين والكرملين قريبًا؟ 

مواضيع ممكن أن تعجبك