تضمن "إيحاءات جنسية"صريحة.. "كنتاكي" يعتذر عن إعلان "مُسيء" بثه في أستراليا

منشور 22 كانون الثّاني / يناير 2020 - 07:32
إعلان كنتاكي
إعلان كنتاكي

تعرضت سلسلة "كنتاكي-KFC" للوجبات السريعة مختصة أساسًا بالدجاج المقلي لانتقادات حادة بعد اتهامها بـ"الإساءة للمرأة"  بسبب إعلانها الذي بُث في أستراليا مؤخرًا.

وأظهر الإعلان الذي تصل مدته لـ 15 ثانية فقط صبيّان يسترقان النظر لجسد امرأة شابة تميل لتفقد مظهرها وتعديل ملابسها في صورة نافذة سيارة متوقفة.

ثم تتدحرج النافذة لتكشف عن أمٍ غير متأثرة وابنيها الصغيرين يحدقان في جسد المرأة وسط صدمة والدتهما من منظر الفتاة التي ثم ابتسمت مُحرجة لتسألهم: "هل قال أحدهم كنتاكي فرايد تشيكن؟"

ووصف البعض الإعلان على "تويتر" بأنه "هزلي" و"مُسيء للمرأة، فيما أعربت مجموعة داعمة لحقوق المرأة عن استيائها من إعلان "كنتاكي" واتهمت السلسلة بـ"التحيز الجنسي ضد المرأة" في الحملة الإعلانية المُتلفزة.

وأدانت جماعة "كوليكتيف شاوت-Collective Shout" المعنية بمكافحة تسليع المرأة الإعلان وقالت إنه "تراجع لعهد سادت فيه صور نمطية بالية وعفا عليها الزمن تصور فيها النساء جنسيًا كأداة لمتعة الرجال".

وقالت متحدثة باسم الجماعة: "مثل تلك الإعلانات ترسخ لأفكار خاطئة مثل أننا لا يمكننا توقع أفضل من ذلك من الفتيان. وهو توضيح آخر لجملة (الفتيان سيظلون فتيان) بما يقوض قدرتنا على تحدي الأفكار التي تميز على أساس الجنس وتساهم في سلوك مؤذ مع النساء والفتيات".

اعتذار KFC

قال متحدث باسم إدارة منطقة جنوب الهادي في شركة KFC: "نعتذر إن كنا أسأنا لأي شخص بإعلاننا الأخير. لم تكن نيتنا رسم صورة نمطية للنساء وللفتيان بشكل سلبي".

واجتذب الإعلان حتى الآن 60 ألف مشاهدة على "يوتيوب" وعدد من الاستنكارات والإعجاب.

لمزيد من اختيار المحرر:

كنتاكي إندونيسيا يثير الجدل بعد إعلانه عن وجبة "جلد" الدجاج المقلي

مواضيع ممكن أن تعجبك