تغريدة "مُرعبة" تنبأت بوفاة "كوبي براينت" في حادثة سقوط طائرة.. وعشاقه في حالة صدمة!

منشور 27 كانون الثّاني / يناير 2020 - 05:47
كوبي براينت
كوبي براينت

صدم نبأ وفاة أسطورة كرة السلة الأمريكي "كوبي براينت"، في حادث تحطم مروحيته الخاصة في منطقة كالاباساس مع أربعة آخرين كانوا على متنها، جمهوره حول العالم.

وبحسب موقع "TMZ" الأميركي، فإن السلطات المحلية هرعت بسرعة إلى مكان سقوط المروحية، وفتحت تحقيقًا موسعًا حول ما حصل، بعد تأكيدهم وفاة "براينت" (41 عامًا) وجميع من كانوا معه من بينهم ابنته البالغة من العمر 13 عامًا.

وكان براينت، الذي فاز خمس مرات بدوري الرابطة الوطنية لكرة السلة (إن بي ايه)، يُعتبر على نطاق واسع من أعظم الرياضيين في تاريخ اللعبة.

التغريدة المُرعبة:

وبعد إعلان هذا النبأ المحزن قبل ساعات، سلط نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي الضوء على تغريدة تنبأت بوفاة "براينت" في حادث طائرة قبلها بـ8 سنوات.

وقال شاب يدعى "نوسي" في تغريدة عام 2012: "كوبي سوف يموت في حادث تحطم طائرة".

وحصت التغريدة اهتمامًا كبيرًا بعد الإعلان عن وفاة "براينت" وابنته و4 من طاقم طائرته الهليكوبتر.

ردود فعل عشاق "كوبي براينت":

انهالت التعازي في وفاة "براينت" من المشاهير واللاعبين، الذين أعرب كثير منهم عن الصدمة، أبرزهم:

أما رئيس الولايات المتحدة "دونالد ترامب" فقد نعى "براينت" في تغريدة قال فيها: "انها انباء رهيبة!"

كما كتب مالك ورئيس نادي روما "جيم بالوتا" في تغريدته: "بالنيابة عني،  وعن اللاعبين وجميع العاملين في نادي روما، ننضم الى باقي العالم الرياضي في نعي الوفاة في هذا حادث المأساوي لكوبي براينت. كان كوبي ظاهرة حقيقية وكل تفكيرنا تجاه عائلته وجميع الضحايا على متن تلك الرحلة".

كما نعى نجما كرة التنس الإسباني "رافائيل نادال" والصربي "نوفاك ديوكوفيتش" الأسطورة "براينت".

ووصف الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، "براينت" بأنه كان "أسطورة في الملعب"، معربًا عن حزنه لوفاته.

وكتب مهاجم مانشستر سيتي "رحيم سترلينغ": "أرقد في سلام أيها الأسطورة"، وذلك في تغريدة مصحوبة بصورة بالأبيض والأسود للنجم الراحل.

وقالت نجمة البوب "ماريا كاري" إنها في حالة صدمة.

وتجمع مشجعون عند نصب تذكاري مؤقت لـ"براينت"، أمام ساحة مركز ستابلز للرياضة والترفيه في لوس أنجلوس، حيث وضعوا الزهور وكرات السلة تأبينا للنجم الراحل.

 من هو "كوبي براينت"؟

لعب "براينت" طوال مسيرته، التي بلغت 20 عاما، مع فريق لوس أنجليس ليكرز. وقد اعتزل اللعب في أبريل/ نيسان عام 2016.

وتشمل إنجازاته الفوز بلقب أفضل لاعب في الدوري الأمريكي للمحترفين لعام 2008، وأفضل لاعب لمرتين في نهائيات الدوري، كما كان هداف الدوري لمرتين وبطلًا أولمبيا مرتين.

واشتهر "براينت" بتسجيل 81 نقطة، أثناء مباراة أمام فريق تورونتو رابتورز في عام 2006، وهو ثاني أكبر عدد من النقاط يحرزه لاعب واحد في مباراة، في تاريخ الرابطة الوطنية لكرة السلة.

وقد فاز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم رسوم متحركة قصير في عام 2018، عن فيلم (عزيزتي كرة السلة) Dear Basketball، وهو فيلم مدته خمس دقائق قائم على رسالة حب إلى الرياضة، كتبها في عام 2015.

وبالإضافة إلى ابنته "غيانا"، لدى براينت من زوجته "فانيسا" ثلاث بنات أخريات، هن: "ناتاليا، وبيانكا، وكابري".

واتهم "براينت" بالاعتداء جنسي في عام 2003، من قبل امرأة تبلغ من العمر 19 عامًا، تعمل في منتجع بولاية كولورادو.

ونفى "براينت" هذا الادعاء، قائلًا إن الاثنين مارسا الجنس بالتراضي، ثم سقطت القضية بعد رفض مقدمة البلاغ الإدلاء بشهادتها أمام المحكمة.

واعتذر "براينت" في وقت لاحق، قائلًا إنه أدرك أنها "لم ولا تنظر إلى هذا الحادث بنفس الطريقة التي رآه هو بها". وتم تسوية دعوى مدنية لاحقة خارج المحكمة.

لمزيد من اختيار المحرر:

أحدها يعود لـ "مايكل جوردن".. رجل أعمال كندي يشتري مجموعة أحذية رياضية نادرة بمبلغ خيالي

مواضيع ممكن أن تعجبك