تلفزيون ألماني يستضيف سعوديتين "مثليتين".. ويروي تفاصيل حياتهما قبل وبعد الهروب من المملكة

منشور 20 شباط / فبراير 2020 - 09:00
"فاد" و"نانز"
"فاد" و"نانز".

أثار برنامج تلفزيوني ألماني ناطق باللغة العربية جدلًا عارمًا بعرض قصة "شاذتين" قبل وبعد خروجهما من المملكة العربية السعودية حيث تعيشان الآن في لندن.

واستضاف الصحفي ومقدم البرامج جعفر عبد الكريم الذي يطل على قناة Deutches Welles عبر برنامج "جعفر توك" الفتاتين السعوديتين وعرفهما بأسماء مستعارة وهي: "فاد" و"نانز".

ووفق ما ذُكر في الحلقة، فإن "نانز" اكتشفت في فترة المراهقة أنها مثلية الجنس، وفي عام 2017 تعرفت على "فاد" عبر تطبيق "سناب شات" في السعودية، وبعد أن التقيتا أكثر من مرة وقعتا في الحب، غير أنهن لم يستطعن الافصاح عن علاقتهن العاطفية في السعودية.

وأصاب عائلة "نانز" الشك حول ميولها الجنسية لابنتهم في عام 2019 بعد رفضها عروض الزواج المتكررة حتى جاء اسقاط نظام الولاية الذي منحهنّ القدرة على مغادرة السعودية، فسافرتا دون علم أهلهما الى انجلترا في تموز 2019 وهناك طلبن حق اللجوء مباشرة.

وفور وصولهن لندن أعلنتا مثليتهما عبر السوشيال ميديا، الأمر الذي دفع والدة "نانز" للتبرؤ منها، أما أسرة "فاد" فعلى الرغم من عدم تقبلها لمثليتها الا انها بقيت على تواصل معها.

وحصلت المثليتان على حق إقامة لـ5 سنوات الذي تحصلان بموجبه على معونة اجتماعية حوالي أربعمئة دولار شهريًا.

وعرض البرنامج مقطعًا مصورًا لهاما بمناسبة "عيد الحب" عبرتا فيه لبعضهما البعض عن حبهما.

وتعتبر العلاقات الجنسية المثلية فكرة متطرفة من قبل السلطات في المملكة العربية السعودية ويعاقب عليها بالإعدام بموجب تطبيق المملكة للشريعة الإسلامية.

في ديسمبر / كانون الأول الماضي، أطلقت أستراليا سراح اثنين من الصحفيين المثليين الذين اعتُقلوا بعد أن حاولوا طلب اللجوء بعد فرارهم من السعودية.

لمزيد من اختيار المحرر:

إطلاق أول أغنية فيديو كليب عربية رسمية لـ"مجتمع الميم"

مواضيع ممكن أن تعجبك