"تيتانيك السعودية".. سفينة فهد المغروسة في الشعاب المرجانية بشاطئ "العفاريت"

منشور 20 كانون الثّاني / يناير 2020 - 06:07
سفينة "الفهد"
سفينة "الفهد"

تمكن المصور الفوتوغرافي عمر النهدي من توثيق جمال ميناء "الشعيبة" في المملكة العربية السعودية وما يحمله من أسرار مدفونة في سفينة "الفهد" المغروسة في الشعاب المرجانية، والتي تشتهر باسم "تيتانيك".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by OMAR AL NAHDI | عمر النهدي (@nahdiomar) on

وتتميز شواطئ ميناء "الشعبية" بآثارها وكنوزها الثمينة في قاع اليم، فهي كانت الميناء الرئيس لمدينة مكة المكرمة في العصر الجاهلي، قبل أن ينقل الميناء إلى محافظة جدة، بأمر من الخليفة حينها عثمان بن عفان.

ويُوصف بحر "الشعبية" بأنه "مقبرة للسفن"، وذلك لغرق عدد منها وخاصة الكبيرة، بسبب الاصطدام بالشعب المرجانية قبل الرسو على الشاطئ، واستشهدت في هذا السياق بالسفينة "فهد" التي تعرف أيضًا باسم "تيتانيك"، والتي غرقت قبل 32 عامًا.

فيما أوردت مصادر سعودية أخرى رواية تقول إن تيتانيك السعودية، هُجرت على بعد 30 مترًا من شاطئ "الشعبية"، لانتهاء صلاحيتها عام 2004، أي منذ 16 عامًا.

ويعد هيكل هذه السفينة القديمة الآن، من المعالم البارزة قرب هذا الشاطئ الذي يبعد عن مدينة جدة بنحو 80 كيلو مترًا في اتجاه الجنوب، اللافت أن البعض يصف هذه السفينة بأنها "سفينة الأشباح"، فيما يتحدث آخرون عن أن الشاطئ بأكمله سكن "للجن والعفاريت".

لمزيد من اختيار المحرر:

الثلوج تغطي المسجد النبوي في المدينة المنورة.. وهيئة سعودية تكشف الحقيقة 

مواضيع ممكن أن تعجبك