"ثلج الدم" يغطي "أنتاركتيكا".. والعلماء يفسرون الظاهرة!

منشور 03 آذار / مارس 2020 - 08:48
ثلج الدم
ثلج الدم

شهدت القارة القطبية الجنوبية "أنتاركتيكا" في وقت سابق من هذا الشهر درجات حرارة مرتفعة تسببت في ذوبان القمم الجليدية في أقصى جنوب القارة بمعدل لم يسبق له مثيل.

ونتيجة لدرجات الحرارة المرتفعة، شهدت جزيرة Eagle، وهي جزيرة صغيرة قبالة الطرف الشمالي الغربي لأنتاركتيكا، ظاهرة غريبة ومرعبة، تبدو وكأنها دم أحمر يتساقط.

والتقطت مجموعة من الصور المرعبة لما سماه الباحثون "ثلج الدم"، يشعر من ينظر إليها أن الأرض تنزف دمًا، لكن فسر العلماء أن هذا بسبب ظهور بعض الطحالب من نوع "كلاميدوموناس".

على مدى الأسابيع القليلة الماضية، غُطي الجليد المحيط بقاعدة أبحاث "فيرنادسكي" في أوكرانيا بما يسميه الباحثون "ثلج التوت"، ويشيرون إليها بشكل ساخر باسم آخر هو "المربى"، إذ لاحظوها تظهر في كل مكان حولهم مع حلول الصيف في أنتاركتيكا.

وذكرت وزارة التعليم في أوكرانيا في بيان نشرته على صفحتها في "فيسبوك" أن الطحالب تنمو على الثلج حينما يكون الطقس جيدًا (درجات الحرارة مرتفعة نسبيًا)، وكما أن هذه الطحالب هي نتاج لتغيّر المناخ، فإن الطحالب بدورها تساهم في التغير المناخي.

وهذه ليست ظاهرة جديدة، إذ اكتشفها من قبل الفيلسوف اليوناني القديم أرسطو في القرن الثالث قبل الميلاد، حيث تبدو الطحالب حمراء لأنها تحتوي على أصباغ مشابهة لما يجعل الجزر والقرع برتقاليًا.

الصباغ الأحمر يساعد الطحالب على امتصاص الحرارة ويحميها من الأشعة فوق البنفسجية، كما أنها تنمو في الشمس، لكن هذا يمكن أن يكون ضارًا للثلج والجليد لأن الطحالب قد تسبب ذوبانًا أكبر.

وأوضحت وزارة التعليم والعلوم في أوكرانيا: "تساهم هذه الطحالب في تغير المناخ، وبسبب اللون الأحمر القرمزي، يعكس الثلج كمية أقل من أشعة الشمس ويذوب بشكل أسرع، ونتيجة لذلك، ينتج المزيد من الطحالب الزاهية".

هذه الطحالب كلما زادت الحرارة التي تمتصها، كان ذوبان الجليد المحيط بها أسرع، وكلما قلت كمية الجليد، زادت سرعة انتشارها، وهي حلقة مفرغة تتفاقم بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

وهناك عملية مماثلة تخلق حاليًا أزهار أو طحالب مثل التي رصدها الباحثون في القطب الجنوبي، في المحيطات في جميع أنحاء العالم، وإذا استمرت درجات الحرارة العالمية في الارتفاع، فمن المتوقع أن تصبح هذه الأحداث الغريبة أكثر شيوعًا.

لمزيد من اختيار المحرر:

في شهر يوليو اللاهب.. الثلج يتساقط على جنوب أفريقيا 

مواضيع ممكن أن تعجبك