دفن نفسه عاريًا أكثر من ساعتين في صندوق من الثلج.. لهذا السبب!

منشور 13 آب / أغسطس 2019 - 07:52
جوزيف كوبيرل
جوزيف كوبيرل

قرر رياضي نمساوي أن يحقق رقمًا قياسيًا جديدًا والدخول الى موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية بدفن نفسه أكثر من ساعتين في صندوق من الثلج مرتديًا فقط ملابس السباحة.

وقد أمضى "جوزيف كوبيرل" ساعتين و8 دقائق و 47 ثانية داخل صندوق من الثلج أمام محطة القطار الرئيسية في فيينا يوم السبت الماضي، بهدف تحطيم الرقم القياسي، وهو ساعة و53 دقيقة و 10 ثوانٍ، الذي سبق وسجّله الرياضي الصيني جين سونغهاو عام 2014.

وخلال إجراء هذا التحدي، تمّت مراقبة درجة حرارة جسم "كوبيرل"، بالإضافة الى فحصه من قبل  فريق طبي بعد خروجه من الصندوق، للتأكّد من أن صحته جيدة.

يذكر أن "كوبيرل" قد قال إنه كان بإمكانه قضاء المزيد من الوقت في صندوق الثلج يوم السبت، لكنه قرر الخروج منه بعد التأكد من أنه تمكّن من تحطيم الرقم القياسي.

لمزيد من اختيار المحرر:

بمشاركة 4 آلاف شخص... أطول قلادة تدخل موسوعة "غينيس"

مواضيع ممكن أن تعجبك