"سلمان العودة" يظهر في مدرسة بالرياض.. ووزراة التربية تفتح تحقيقًا

منشور 26 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 07:41
الداعية سلمان العودة
الداعية سلمان العودة

تداول روّاد مواقع التواصل الإجتماعي صورة لورقة امتحان في إحدى مدراس العاصمة السعودية الرياض ضمت سؤالًا كاملًا حول الداعية "سلمان العودة " تحت عنوان "فهم المقروء".

وبحسب الصورة المُتداولة، فإن الورقة تم توزيعها في المدارس العربية الأهلية في الرياض بالمملكة العربية السعودية ومعنونة بـ "أوراق عمل" للصف الثالث المتوسط بنين.

ووضع المعلم في بداية السؤال نبذة عن حياة العودة ونشأته ومؤلفاته .. وبعد ذلك طرح أسئلة على الطلاب حول شخصية الداعية سلمان العودة وأهم أعماله وشهاداته العلمية التي حصل عليها.

وأثار السؤال حول الداعية جدلًا على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي دفع المتحدث الرسمي باسم التعليم العام "ابتسام الشهري" للتغريد عبر حسابها على "تويتر" بأن وزير التعليم وجه بالتحقيق في هذا الموضوع على الفور.

وكتبت الشهري: "إشارة الى ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من قيام معلم غير سعودي بمدرسة أهلية بطرح سؤال في ورقة عمل قبل أسبوعين تضمنت ذكر أحد الموقوفين أمنيًا من ذوي الفكر المنحرف .. فقد وجه وزير التعليم بالتحقيق بالموضوع حالًا ورفع النتائج وإشعار الجهات الأمنية المختصة لإكمال ما يلزم".

لكن عبد الله العودة، نجل سلمان العودة، رد عليها في سلسلة تغريدات منتقدًا عبارة "موقوف أمنيًا من ذوي الفكر المنحرف" التي اعتبر أنها تقصد أباه.

 

سلمان بن فهد بن عبد الله العودة هو داعية إسلامي، ورجل دين، وأستاذ جامعي، ومفكر سعودي، ومقدم برامج تلفزيونية. ولد في جمادى الأولى 1376 هـ في قرية البصر الصغيرة الواقعة غرب مدينة بريدة في منطقة القصيم، حاصل على ماجستير في السُّنة في موضوع "الغربة وأحكامها"، ودكتوراه في السُّنة في شرح بلوغ المرام /كتاب الطهارة)، كان من أبرز ما كان يطلق عليهم مشايخ الصحوة في الثمانينيات والتسعينيات.

اعتُقل العودة في حملة اعتقالات سياسية من طرف السلطات السعودية يوم 10 سبتمبر 2017 بعد نشره تغريدة على حسابه بموقع تويتر "يدعو فيها الله للتأليف بين قلوب ولاة الأمور لما فيه خير الشعوب"، و لم تفصح الحكومة السعودية عن مكان اعتقال العودة أو المسار القضائي لقضيته.

وبعد بضعة أشهر من اعتقاله تدهورت حالته الصحية وتم نقله إلى مستشفى بمدينة جدة.

وكان قد نُشر في 18 يناير 2018 أخبارا عن وفاته في محبسه إثر تعرضه للتعذيب، لكن هذه الأنباء تم نفيها على لسان ابنه الذي أقر نقل والده إلى المستشفى دون أية تفاصيل.

بحلول الرابع من سبتمبر 2018 انتشرت الكثير منَ الأخبار التي تُفيد بأنّ النيابة العامّة السعودية قد طالبت بإعدام الشيخ العودة وذلكَ بعدما وجّهت له 37 تهمة بما في ذلك اتهامات تتعلقُ بالإرهاب فيما لم يصدر أي تأكيد أو نفي لهذا الخبر من الجهات الرسميّة المعنية بالأمرِ. 

لمزيد من اختيار المحرر:

الداعية محمد العوضي ينتقد متابعي الفاشينستات.. "يا عزيزي شغلك غلط"

مواضيع ممكن أن تعجبك