شلّ حركة النقل وخنق سكانها.. الضباب الدخاني يصل إلى أسوأ مستوياته في نيودلهي

منشور 05 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 10:10
العاصمة الهندية نيودلهي
العاصمة الهندية نيودلهي

تعيش العاصمة الهندية نيودلهي في هذه الفترة أزمة تعد الأسوأ مع وصول "الضباب الدخاني" لأعلى مستوياته حتى بدت وكأنها غارقة بالضباب الذي تسبب في إغلاق لمدارس وتوقف حركة السير وأعمال البناء.

وكشف رئيس الدوائر المحلية "ساشين تاباريا" لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن القطاع الطبي في المدينة شهد ارتفاعًا كبيرًا في المرضى الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي، حيث تدهور مؤشر جودة الهواء في العاصمة إلى أكثر من 900 - 400 أعلى من المستوى الذي يعتبر "شديدًا".

كما أعلنت نيودلهي يوم الأحد الماضي حالة طوارئ للصحة العامة وأجبرت المدرسة على الإغلاق.

ويخنق الضباب الدخاني السام نيودلهي كل شتاء بسبب أدخنة عوادم السيارات والانبعاثات الناتجة عن المصانع إضافة إلى حرق الأراضي الزراعية في الولايات المجاورة.

فيما دعا رئيس وزراء نيودلهي "أرفند كيجريوال" إلى اتخاذ إجراءات لمكافحة ما وصفه بأنه "تلوث لا يطاق".

وقال "كيجريوال" في مقطع مصوّر نشره عبر حسابه الرسمي على موقع التدوين "تويتر" يوم الأحد الماضي: "الدخان منتشر في كل مكان ويجد الناس بمن فيهم الأطفال والصغار والكبار في السن صعوبة في التنفس... التلوث سيّئ لدرجة أنه يحرق العيون".

وأعطت حكومة كيجريوال أوامر بأن تتوقف نصف السيارات عن السير على الطرق وفقًا لأرقام اللوحات، فيما بقيت المدارس مغلقة يوم الاثنين بعدما توقفت الصفوف فيها الجمعة الماضي كما أوقفت أعمال البناء في نيودلهي وفي المناطق المحيطة بها حتى الثلاثاء.

وأوضح كيجريوال أن السلطات توزع أقنعة خاصة لتلاميذ المدارس.

وقال مجلس مكافحة التلوث الأحد إن أجزاء أخرى من البلاد تأثرت أيضا بالضباب الدخاني.

وقال: "دانيال كاس" نائب رئيس منظمة "فايتل ستراتيجيز" غير الحكومية أن الحلول المؤقتة "لا يمكن أن تكون بديلًا عن معالجة المصادر الأساسية المزمنة لتلوث الهواء".

وأوضح أنه ينبغي فرض قيود على الانبعاثات الناتجة عن الدراجات النارية الكبيرة والصغيرة التي تستخدم بكثافة في نيودلهي والمعفاة من قرار توقف سيارات معينة عن السير، داعيًا إلى مزيد من الاستثمار في وسائل النقل العام.

ولفت "كاس" إلى أن تغيير الممارسات الزراعية وتبديل مصادر توليد الكهرباء والإسراع في تحويل التدفئة المستخدمة في المنازل من الفحم إلى الغاز الطبيعي، هي تدابير رئيسية في محاربة التلوث.

لمزيد من اختيار المحرر:

بدءًا من اليوم.. السيّاح لن يمضوا أكثر من ثلاث ساعات في تاج محل 

مواضيع ممكن أن تعجبك