صاحب أفضل ذاكرة في العالم... مراهق يدخل موسوعة "غينيس" بحفظه مقدمات 129 كتابًا‎

منشور 16 كانون الثّاني / يناير 2020 - 10:45
مونتي لورد
مونتي لورد

يبدو أن بعض الأشخاص لديهم ذاكرة جيدة بشكل قوي، ويمكنهم استحضار الأسماء والأحداث والتواريخ بدقة، لكن مراهقًا بريطانيًا لم يتجاوز الـ14 من عمره يمتلك ذاكرة ذهبية مكنته من دخول موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية.

واستطاع المراهق "مونتي لورد" حفظ 129 مقدمة كتاب والتفوق على رجل هندي كان قد تمكن من حفظ 30 كتابًا فقط وهو رقم غير عادي.

وأشار "مونتي" الى أنه لطالما كان مفتونًا بتنمية قدراته العقلية وذلك بالاعتماد على دورات التعلم عن بعد في مجال علم النفس وهو ما ساعده كثيرًا في الحفاظ على قدراته العقلية خاصة الذاكرة.

وكشف بأن الفكرة بدأت من خلال تحدي قام به والده ليقوم بالدخول إلى موسوعة الأرقام القياسية العالمية واختار المراهق مجال الذاكرة وقدرات الحفظ وقد تم رصده في المدرسة وهو يقرأ أكثر من مقدمة 200 كتابًا دون خطأ لفظي أو لغوي واحد.

كما حرص "مونتي" على أن يتم تصويره خلال القراءة والحفظ حتى يشارك بالفيديو في موسوعة "غينيس".

اختار المراهق الإنجليزي مجموعة متنوعة من الكتب منها كتب أطفال مثل سلسلة "هاري بوتر" و"الغرفول" و"مغامرات هوكلبري فين"، في حين أكد "مونتي" أن أسهل كتب في حفظ مقدمته هو "هاري بوتر" لأنه مترابط للغاية وتحمل السلسلة فكرة واحدة.

وذكر "مونتي" بأنه استطاع حفظ هذا العدد الهائل من الكتب خلال فترة قياسية وهي 3 أسابيع فقط وذلك حتى يتمكن من اللحاق بموعد التقديم الرسمي. 

لمزيد من اختيار المحرر:

طولها يصل لخصره.. أمريكي لم يحلق لحيته منذ 5 سنوات 

مواضيع ممكن أن تعجبك