طالبان تحرق آلات موسيقية في ساحة عامة .. ودموع العازفين تنهمر حزنًا

منشور 16 كانون الثّاني / يناير 2022 - 06:13
طالبان تحرق آلات موسيقية في ساحة عامة
طالبان تحرق آلات موسيقية في ساحة عامة

أحرق عناصر من حركة طالبان آلة موسيقية في ساحة عامة بولاية باكتيا الأفغانية أمام أعين مالكها.

وظهر عناصر الحركة في مقطع فيديو نشره الصحفي الأفغاني عبد الحق عمري وقد أضرموا النار بالآلة الموسيقية فيما شوهد مالكها وهو يبكي حزنًا على خسارتها وتدميرها.

كما أظهر مقطع الفيديو رجلًا يحمل مسدسًا كان يضحك على الموسيقي ويسخر من بكائه بعد حرق آلته الموسيقية، بينما كان آخر يصور فيديو لـ "حالته البائسة".

وقال عمري في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التدوين "تويتر": "طالبان تحرق آلة موسيقية بينما يبكي عازف محلي، وقع هذا الحادث في منطقة زازعروب بمقاطعة باكتيا بأفغانستان".



وكانت حركة طالبان قد حظرت الموسيقى الحية في حفلات الزفاف وأمرت الرجال والنساء بالاحتفال في قاعات منفصلة، حسبما قال مالك أحد الفنادق في أفغانستان في أكتوبر / تشرين الأول لوكالات الإعلام العالمية.

كما أمرت طالبان أيضًا بقطع رؤوس تماثيل عرض الأزياء في متاجر الملابس بمقاطعة هيرات الأفغانية حيث تتخذ الحركة إجراءات صارمة ضد المحلات التي تستخدم في التماثيل قائلة إنها تعد خرقًا لأحكام الشريعة الإسلامية.

كما أصدرت وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بطالبان "توجيهات دينية" تدعو القنوات التلفزيونية الأفغانية إلى التوقف عن إظهار النساء في الدراما والمسلسلات.

على الرغم من أن الحركة قالت إن هذه المبادئ التوجيهية الجديدة قد لا يتم تنفيذها، إلا أن الأحداث الأخيرة أظهرت أن الحركة ملتزمة بتنفيذ نسحة مشددة من الشريعة الإسلامية.

ومع سيطرة طالبان على أفغانستان مرة أخرى بعد 20 عامًا، يعتقد الخبراء أيضًا أن النساء الأفغانيات من المرجح أن يواجهن مستقبلًا غامضًا في ظل نظام الجماعة المتشدد.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك