طفلة أمريكية تدخل التاريخ بعد ولادتها من مضغة تم تجميدها قبل 27 عامًا

منشور 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2020 - 10:40
طفلة أمريكية تدخل التاريخ بعد ولادتها من مضغة تم تجميدها قبل 27 عامًا
طفلة أمريكية تدخل التاريخ بعد ولادتها من مضغة تم تجميدها قبل 27 عامًا

دخلت رضيعة أمريكية من ولاية تينيسي التاريخ من أوسع أبوابه وحققت رقم قياسي عالمي، على الرغم من أن عمرها لا يتعدى أيام فقط.

وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ولدت الرضيعة مولي إيفريت جيبسون في 26 أكتوبر من هذا العام، بعد أن أمضت أكثر من 27 عامًا مجمدة كجنين في مركز للتبرع بالأجنة، ويعتبر ذلك هو أطول وقت يتم فيه تجميد جنين قبل ولادة ناجحة.

وتمت إذابة الجنين في فبراير الماضي من قبل مديرة مختبر المركز الوطني للتبرع بالأجنة وعالمة الأجنة، كارول سومرفيلت في 10 فبراير من هذا العام.

وبعد ذلك، تمت زراعة الجنين في رحم الام تينا من جانب رئيس المركز الوطني للتبرع بالأجنة، الدكتور جيفري كينان بعد يومين في 12 فبراير.

ولدت مولي بصحة جيدة في أكتوبر الماضي، وكانت تزن 6 أرطال و 13 أونصة؛ أي حوالي 2.7 كيلوجرام، وانضمت إلى أسرتها الصغيرة المكونة من الزوجة تينا والزوج بن وشقيقتها إيما.

وتغلبت الطفلة الرضيعة على الرقم القياسي الحالي لشقيقتها إيما جيبسون التي ولدت في عام 2017، بعد 24 عامًا من تجميدها.

وحتى ولادة مولي، كانت أختها إيما البالغة من العمر ثلاث سنوات الآن هي صاحبة الرقم القياسي السابق لأطول جنين بشري مجمد ينتج عنه ولادة ناجحة.

يُذكر أنه تم تجميد مولي كجنين في 14 أكتوبر 1992، ولعل اللافت للنظر أن والدتها كانت تبلغ من العمر عام في هذا الوقت، كما تم تجميد جنين شقيقتها إيما في نفس اليوم في عام 1992؛ مما يجعل الفتاتين أشقاء وراثيين كاملين.

وتمت إذابة مضغة إيما في 13 مارس 2017 ونقله إلى رحم تينا بعد يومين أيضًا، وولدت إيما في 25 نوفمبر 2017 وكانت تزن 6 أرطال و 8 أونصات.

وردًا على ذلك، قال الأب والأم في ذلك الوقت، إنهم لم يكونوا متأكدين من فكرة التبرع بالأجنة، حتى اقترح والد تينا الأمر لأول مرة كخيار مثالي بالنسبة لهم لأنهما يعانيان من مشاكل في الخصوبة، وبالفعل زار الزوجان المركز الوطني للتبرع بالأجنة في تينيسي.

وبحث الزوجان في ملفات التعريف للمانحين المحتملين قبل اختيار الخيار المفضل لديهم.

يذكر أنه تم إنشاء الأجنة عن طريق التلقيح الصناعي بواسطة زوجين مجهولين آخرين، وتم تجميدهم حتى يمكن استخدامها عن طريق أشخاص غير قادرين الإنجاب أو غير راغبين في إنجاب طفل بشكل طبيعي.

وكان قد قام مركز الأجنة بتسهيل أكثر من 1000 ولادة ناجحة، إلا أن إيما ومولي يعتبران أكثر الولادات شهرة من الناحية العلمية، حيث إنهما أطول الأجنة المجمدة حتى الآن.

"مارا" و"دونا".. توأم أرجنتيني تخدان ذكرى الأسطورة "مارادونا"

سنجاب في حالة سُكر بعدما أكل كمثرى متخمرة.. لن تتمالك نفسك من الضحك

إبداع بلا حدود.. سيدة تهرب المخدرات بحملٍ مُزيف وبطيخة فارغة

 

 

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم كل ما هو جديد:

 فيسبوك  تويتر   إنستغرام

 

 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك