طفلة تبتلع 15 كرة مغناطيسية.. وعملية جراحية لاستئصال جزء من أمعائها

منشور 21 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 - 10:49
سادي لاثام
سادي لاثام

فوجئت الكوادر الطبية العاملة في أحد المستشفيات البريطانية بوجود أكثر من 15 كرة مغناطيسية في معدة طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات كانت قد ابتلعتها أثناء نومها.

وبحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، فقد أُسعفت الطفلة "سادي لاثام" الى مستشفى "ألدر هاي" للأطفال بعد أن اشتكت من آلام في معدتها حيث كشفت الأشعة السينية بمنطقة البطن وجود أجسام دائرية.

وكانت "سادي" قد اعتادت التظاهر بأن المغناطيس كان عبارة عن تقويم تضعه على أسنانها أثناء وجودها في السرير، ولكنها نسيت إخراجها قبل النوم وانتهى الأمر بالعديد منهم بالانزلاق من حلقها.

وأشارت الصحيفة الى أن الاطباء اضطروا الى خياطة أمعائها وإزالة 7 سم منها بعد أن انصهرت الكرات المغناطيسية معًا داخل أمعائها مسببة حدوث ثقب كبير فيها.

وقالت والدة الطفلة، كاثرين، إنها كانت تجهل تمامًا أن "سادي" قد ابتلعت الخرزات حتى بعد ثلاثة أسابيع من حدوثها، عندما بدأت تشكو من الألم.

واشتبه الأطباء في المستشفى في البداية أنها مصابة بالتهاب الزائدة الدودية، لكن نتائج الأشعة السينية كشفت أن سادي قد هضمت 15 من الكرات المغناطيسية الصغيرة.

وقالت "كاثرين" (44 عامًا) إن ابنتها سادي كان يمكن أن تموت لولا خضوعها للعملية الجراحية.

وكانت الأم قد اشترت الكرات المغناطيسية من موقع أمازون في وقت سابق من هذا العام، والتي تم تسويقها على أنها ألعاب "تعليمية" يمكن للأطفال استخدامها لصنع أنماط وأشكال.

ومع ذلك، فقد أصبح أبنائها يتعمدون وضعها داخل أنوفهم وأفواههم، وهو ما أرادت أن تحذر الآباء الآخرين من المخاطر بعد إنقاذ حياة ابنتها "سادي".

وقالت "كاثرين" بأنها خاطبت المكتب الأوروبي للمساعدات الإنسانية (ECHO): "يشتريها الناس دون أن يعلموا أنها قد تكون قاتلة، كانت ابنتي تعاني من ألم على يمين بطنها فقط، اعتقدت أنها حصرت الريح أو شيء من هذا القبيل. انتهى بي الأمر بنقلها إلى المستشفى في الساعة الواحدة مساءً".

للمزيد على اختيار المحرر:

افتتح متحفًا فنيًا منها.. سبعيني ماليزي يجمع 9000 زجاجة في 15 عامًا

مواضيع ممكن أن تعجبك