ظن أنها تحت تأثير المخدر.. طبيب لبناني يتحرش بمريضته وهذا مصيره

منشور 22 كانون الثّاني / يناير 2020 - 11:00
تعبيرية
تعبيرية

قضت محكمة لبنانية بـ"تغريم" طبيب مبلغ 10 آلاف دولار لارتكابه جريمة التحرش بمريضة.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن الحادثة وقعت في 2017 حين تحرش طبيب التخدير "ن.ب." بمريضته "ح.ع." ظنًا منه أنها تحت تأثير المخدر بعد خضوعها لعملية جراحية في أحدى مستشفيات العاصمة بيروت.

وذكرت بأنه تم نقل المريضة الى غرفة غرفة مُحاذية بعض خضوعها للعملية الجراحية حيث يعمد طبيب التخدير إلى إيقاظها، ثم يعطي الإذن بنقلها إلى غرفة أخرى في إجراء روتيني، لكنه انتهز الفرصة ظنًا منه بأنها لا تزال تحت تأثير المخدر، لكنه فوجئ بأن المريضة كانت قد استفاقت من غيبوبة البنج وبدأت بالصراخ ما استدعى تجمع عدد من الأطباء والممرضات لمعرفة ما يحدث.

ووفقًا لنتيجة التحقيقات وإفادات الشهود وقرار الهيئة الاتهامية قررت محكمة الجنايات تجريم المُتهم بالجناية المنصوص عليها في المادة 508 من قانون العقوبات اللبناني، وإنزال عقوبة الأشغال الشاقة به لمدة 3 سنوات وخفضها سندًا إلى المادة 253، وإبدالها بوقف التنفيذ، وإلزامه بدفع عطل وضرر للمدعية قدره 15 مليون ليرة لبنانية أي ما يعادل 10 آلاف دولار بالسعر الرسمي.

لمزيد من اختيار المحرر:

حفل زفاف "مرعب" يثير الجدل في لبنان (فيديو) 

مواضيع ممكن أن تعجبك