على غرار "شهيد التذكرة".. شاب آخر يلقى حتفه بذات الطريقة والسبب "سيجارة"!

منشور 13 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 05:40
تعبيرية
تعبيرية

هزت حادثة الشاب المصري الذي لقي مصرعه أسفل عجلات قطار وأصيب آخر بعدما أجبرهما مسؤولو قطار على القفز منه أثناء سيره نهاية أكتوبر الماضي مشاعر المصريين وأثارت سخطًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

شهيد التذكرة محمد عيد

وعلى غرار "شهيد التذكرة"، لقي شاب آخر مصرعه مساء الاثنين بعدما قفز من قطار تجنبًا لسداد غرامة.

وقال مدير أمن الغربية شمال مصر اللواء محمود حمزة بأنه تلقى بلاغًا من شرطة نقطة مستشفى المنشاوي بطنطا يفيد بوفاة الشاب "أحمد مبروك عبد الرحمن" البالغ من العمر 24 عامًا بعد وصوله إلى المستشفى مصابًا بنزيف داخلي بالمخ.

أحمد مبروك عبد الرحمن

وكشف بأن تحقيقات الأجهزة الأمنية تفيد بأن الشاب كان يستقل قطار كفر الزيات -طنطا، عندما حدثت مشادة بينه وبين محصل القطار بسبب التدخين، حيث هدده المحصل بتسليمه للشرطة إذا لم يقم بسداد الغرامة المقررة.

وأضاف: "فاجأ الشاب الجميع وقفز من القطار، هربًا من سداد الغرامة، ثم تبين أنه سقط أسفل عجلات القطار وأصيب بكسور في الجمجمة ونزيف داخلي بالمخ، وتوفي على الفور".

في حين قال مدير مستشفى المنشاوي العام بطنطا الدكتور متولي أبو رية أن حالة الشاب كانت خطيرة وحرجة للغاية، مؤكدًا أنه كان في غيبوبة تامة، وتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

كما كشف مدير المستشفى في تصريحات للصحافيين أن الشاب المتوفي وصل إلى المستشفى مصابا بتهتك في فروة الرأس وكدمات أدت لنزيف في المخ.

لمزيد من اختيار المحرر:

دفاعًا عن البيئة.. نشطاء يرتمون أمام قطار تابع لـ"فولكس فاجن"

مواضيع ممكن أن تعجبك