على مساحة 400 فدان.. صحراء كاليفورنيا تحتضن أكبر موجة في العالم

منشور 01 آذار / مارس 2020 - 12:29
راكب الأمواج الأمريكي "كيلي سلايتر"
راكب الأمواج الأمريكي "كيلي سلايتر"

أعلن راكب الأمواج الأمريكي "كيلي سلايتر" عن خططه لبناء أكبر موجة من صنع الإنسان في العالم، يمكن ركوبها في صحراء كاليفورنيا، باستخدام تكنولوجيا شركته "وايف"، المتشعبة عن "وورلد سيرف ليغ-World Surf League".

وقال "سلايتر" بأنه سيتعاون مع استثمار وتطوير عقاري لتنفيذ المشروع، حيث من المتوقع البدء بالبناء أوائل عام 2021 مع الافتتاح في وقت ما عام 2022، بانتظار التصاميم والموافقات.

وأعرب "سلايتر"، بطل العالم لركوب الأمواج لـ11 مرة، عن سعادته لهذا المشروع وبأنه مُتحمس شخصيًا لإيجاد موجة جديدة ستكون بتصميم مستقل لا يوجد مثله في العالم.

وكشف "سلايتر" بأن حوض الأمواج سيكون جزءاً من موقع مساحته 400 فدان في "لا كوينتا" بكاليفورنيا عند قعر "جبل كورال"، وسيشمل منتجعًا ومنازل سكنية وناديًا خاصًا وأماكن تناول الطعام متعددة وعروضًا رياضة خاصة بالمغامرات.

ومن المتوقع أن تبلغ تكلفة المنتجع 200 مليون دولار، وسيضم فندقًا من 150 غرفة، لكن عامل الجذب الأساسي للمجمع سيكون حوض الأمواج الذي يبلغ 18 مليون غالون ويسع 25 راكب أمواج، حوالي خمسة على الموجة الرئيسية، و10 على الموجات الأصغر في أطراف الحوض، حيث من المتوقع عرض أمواج لكل مستويات القدرة والتفضيلات.

 لمزيد  من اختيار المحرر:

"بقرة بحر" يتيمة تتحول الى نجمة على مواقع التواصل الاجتماعي

مواضيع ممكن أن تعجبك