في حادثة غير أخلاقية.. زائران يحفران اسميهما على ظهر وحيد قرن

منشور 27 آب / أغسطس 2019 - 08:44
حيوان وحيد القرن
حيوان وحيد القرن

أثار تصرف "طائش" لاثنين من زوّار حديقة حيوان "لا بالميير" جنوب غربي فرنسا غضبًا عارمًا في البلاد بعد أن نقشا اسميهما على ظهر حيوان وحيد القرن.

ونشرت حديقة "لا بالميير" للحيوانات صورًا لوحيد القرن البالغ من العمر 35 عامًا، يظهر فيها اسما "كاميل" و"جوليان" محفورين على ظهره.

ووصفت الحديقة الحيوانات الزائرين في بوست نشرته عبر الحساب الرسمي لها على موقع "فيسبوك" بأنهما "غبيان وغير محترمين".

وقال مدير الحديقة "بيير كايل" إن الحديقة تسمح للزائرين بلمس وحيد القرن، الذي يعد من أكثر الحيوانات المعرضة للانقراض، عندما تقترب الحيوانات من السياج، وأضاف: "شخص غير محترم قام بحفر أسماء في طبقة الغبار والجلد الميت على ظهر وحيد القرن".

وأضاف: "تم مسح الأسماء بسرعة باستخدام فرشاة، ولم يسبب الأمر أي إزعاج للحيوان"، وتابع: "على الرغم من أن الغالبية العظمى من زوارنا يتحلون بالمسؤولية؛ للأسف، هناك دائمًا استثناءات لتأكيد القاعدة".

وعند مشاركة صور وحيد القرن على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، أبدى بعض المستخدمين قلقهم لأن الحيوان بدا نحيفًا بشكل غير عادي.

وأكد مدير الحديقة أن وحيد القرن هذا كان أنحف من الحيوانات الأخرى، لكنه قال إن صحته ليست مصدر قلق، وإن هذا يعزى إلى عمره.

في حين، قالت جمعية "لو بيوم"، وهي جمعية خيرية فرنسية لحماية الحياة البرية، إن حديقة الحيوان "لم ترقَ إلى مستوى المعايير" من خلال السماح للزائرين بلمس الحيوانات بهذه السهولة.

وتضم حديقة حيوان "لا بالميير" نحو 1,600 حيوان، ويزورها نحو 750 ألف شخص كل عام.

لمزيد من اختيار المحرر:

يُمنع دخول البشر.. حديقة "مياو" التركية مخصصة للقطط فقط | البوابة

مواضيع ممكن أن تعجبك