فرنسا تدخل في حظر تجول ليلي مشدد.. ومشاهد كئيبة في شوراع مدينة النور

منشور 18 كانون الثّاني / يناير 2021 - 08:03
باريس
باريس

تردد صدى خواء يصم الآذان في شوارع باريس الليلة الماضية مع فرض حظر تجول ليلي شديد القسوة في الساعة 6 مساءً لقمع انتشار Covid-19 مما أجبر الناس في جميع أنحاء فرنسا على الاحتماء في المنازل.

وشهدت الصور المذهلة معالم بارزة مثل برج إيفل وقوس النصر وهي مهجورة بالكامل تقريبًا، في حين كان شارع الشانزليزيه خاليًا من حشود المتسوقين الذين يتجولون فيه عادةً.

وتم تأجيل حظر التجول الذي يأمر الأشخاص في الداخل والشركات بالإغلاق لمدة أسبوعين من الساعة 6 مساءً ويستمر حتى الساعة 6 صباحًا .

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن مصادر في وزارة الصحة الفرنسية بأن فيروس "كورونا" أودى بحياة 70 ألف شخص في أنحاء فرنسا، وهي سابع أعلى حصيلة للوفيات على مستوى العالم، ويخشى الوزراء من وقوع المزيد من الوفيات على أيدي النوع شديد العدوى الذي تم اكتشافه في بريطانيا.

وقال رئيس الوزراء "جان كاستكس" في كلمة: "هذه الإجراءات كانت ضرورية في ظل الوضع. بينما يزداد سوءًا، فإنه يظل أفضل نسبيًا من العديد من البلدان من حولنا، لكنني أخذتها لأن السياق، لا سيما مع تطور الفيروس، يعني أنه يتعين علينا توخي أقصى درجات اليقظة".

وتابع: "تغيرت مشاهد الشوارع الباريسية الهادئة الليلة بشكل ملحوظ عما كانت عليه في وقت سابق من اليوم عندما سار عشرات الآلاف من المتظاهرين عبر المدن في جميع أنحاء فرنسا للاحتجاج على مشروع قانون أمني جديد يقول النقاد إنه سيقيد تصوير الشرطة ونشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي، لا سيما للتوثيق. حالات وحشية الشرطة".

وعلى مستوى الحدود، سيشترط على الوافدين من بلد من خارج الاتحاد الأوروبي تقديم فحص سلبي، يثبت عدم إصابتهم بكوفيد-19 لدى وصولهم إلى الأراضي الفرنسية.

 

لحية ذيل القرد تكسب شهرة واسعة.. أسلوب جديد في الحلاقة لدى الرجال
على متن "رحلة الإنسانية".. "هبة" أول مضيفة طيران من متلازمة داون بمصر
في حدثٍ يقام منذ 66 عامًا.. صلاة خاصة في حمام الثلج ياباني من أجل نهاية "كورونا"


تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم كل ما هو جديد:

 فيسبوك  تويتر   إنستغرام

مواضيع ممكن أن تعجبك