فقدت خاتمها عام 1973 في أمريكا.. فعاد إليها من فنلندا عام 2020

منشور 19 شباط / فبراير 2020 - 07:34
ديبرا ماكينا
ديبرا ماكينا

عالمنا مليء بالقصص الغريبة فكثيرًا ما نسمع عن شخص استلم بطاقة بريدية أرسلت قبل عشرات السنين، أو رسالة وضعت في زجاجة وألقيت في البحر قبل عقود.

آخر هذه حدثت مع الأمريكية "ديبرا ماكينا" (63 عامًا)، حيث فقدت خاتما قبل 47 عامًا في مدينة أمريكية، ثم عُثر عليه في غابة بفنلندا.

وكشفت صحيفة US Today أن "ديبرا" فقدت خاتم التخرج الخاص بصديقها ثم زوجها لاحقًا، في مدرسة بمدينة بورتلاند بولاية ماين الأمريكية عام 1973، عندما كانت طالبة في المدرسة الثانوية، وبمرور الوقت، نسيت "ديبرا" أمر الخاتم كليًا، قبل أن يعثر عليه باحث فنلندي عن المعادن، مدفونًا على عمق 20 سنتيمترًا في غابة بعد 47 عامًا.

وويعود الخاتم إلى زوج "ديبورا" الراحل "شون ماكينا"، الذي كانت تواعده عندما كانا في المرحلة الثانوية وفي الجامعة، ثم تزوجا وظلا كذلك إلى أن توفي عام 2017، وعندما وصل الخاتم إلى منزلها في برونزويك بواسطة البريد، أجهشت "ماكينا" بالبكاء.

وكان الباحث الفنلندي "ماركو سارينين"، وهو عامل في مجال الصفائح والرقائق المعدنية، قد عثر على الخاتم بينما كان يبحث عن معادن ثمينة باستخدام كاشف معادن في متنزه ببلدة كارينا، بفنلندا، منقوشًا عليه عبارة "مدرسة مورس الثانوية".

وبادر "سارينين" إلى الاتصال برابطة خريجي المدرسة، وتم تحديد شون بوصفه صاحب الخاتم، الذي نقش عليه أيضًا تاريخ التخرج عام 1973، والاختصار "ش م"، الذي يرمز إلى "شون ماكينا⁠".

لمزيد من اختيار المحرر:

بحار روسي يكتب رسالة عام 1969 لتظهر على الشاطئ في 2019.. هل حقق الغرض منها؟

مواضيع ممكن أن تعجبك