في سن الـ33 .. بريطانية تصبح أصغر جدة في بريطانيا بعدما استقبلت حفيدتها الأولى

منشور 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 - 10:22
جيما سكينر مع ابنتها وحفيدتها
جيما سكينر مع ابنتها وحفيدتها

في سن 33، تفخر العديد من النساء بالترحيب بطفل جديد في حياتهن. لكن بالنسبة لـ"جيما سكينر"، فإن المولودة الجديدة ليست ابنتها بل حفيدتها.

وتعتقد "سكينر" بأنها أصبحت أصغر جدة في بريطانيا بعدما أنجبت ابنتها البالغة من العمر 17 عامًا في نهاية الأسبوع الماضي حفيدتها الأولى.

وقالت "سكينر" لصحيفة "ذا صن" البريطانية: "في البداية لم أرغب في أن يناديني الآخرين بـ"الجدة"، ولكن الآن أنا أحبه وأحب هذا اللقب".

وأشارت "سكينر" الى أن ابنتها "جيما" تبلغ من العمر 16 عامًا فقط عندما علمت بأنها حامل بالطفلة "مايزي"، والآن أصبحت أم وهي بعمر الـ17.

وأضافت: "افترض الجميع أن ابنتي لاروسا هي الأخت الكبرى للرضيعة مايزي، لذلك علينا أن نواصل شرح أنها ابنتها بالفعل". الناس يخطئون بيني وبين والدتها طوال الوقت.

وتابعت: "عندما كانت "مايزي" في المستشفى، سألت الممرضة التي جاءت لإعطاء حقنة ما إذا كنا أخوات، ضحكنا فورًا لأننا نتعرض كثيرًا لهذا الموقف".

ولدى "جيما سكينر" ابنتان أخريان "جرايسي" (عشرة أعوام)، و"بيلا" (أربع سنوات)، وهما الآن خالات.

من جهتها قالت الأم الجديدة لاروسا: "عندما علمت بأني حامل شعرت بالقلق لأني كنت صغيرة بالسن، لكنني الآن بدأت أحب عائلتنا الصغيرة، واعتادت أن أكون أمًا بشكل طبيعي وأنا فخورة جدًا بها".


إعصار شاهين يتسبب في وفاة طفلتين في اليمن
السلطات السعودية تلقي القبض على شخص اعتدى على مسن جسديًا ولفظيًا
الظلام الحالك يعم لبنان بعد انقطاع الكهرباء بسبب نفاد الفيول المشغل للمحطات


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك