"قبر التطهير".. جامعة هولندية تتيح لطلابها خوض تجربة الموت

منشور 07 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 06:11
تعبيرية
تعبيرية

تتنوع الأساليب التي يبتعها الأخصائيون في الصحة النفسية لمساعدة أولئك الذين يعانون من التحديات اليومية في الحياة الطلابية منها استخدام الكلاب المُدربة أو الموسيقى، لكن جامعة هولندية أخذت هذه الرعاية الى مستوى جديد مع "قبر التطهير" الخاص بها.

قررت جامعة "رادبود" في مدينة نيميغن الهولندية أن تقدم حلًا جديدًا للطلاب الذين يعانون من القلق حول مستقبلهم أو ضغوطات نفسية من متاعب الحياة، يتمثل في ما يسمى "قبر التطهير"، ويستخدم المشروع مصطلح "memento mori"- أي "تذكر أنك ستموت" – كشعار له.

ويتألف "قبر التطهير" من فتحة في الأرض ضمن الحديقة خلف الكنيسة الطلابية، وهي مجهزة بسجادة لليوغا ووسادة ضمن الضروريات الأساسية لجعل النفس مرتاحة،.

ويمكن حجز تجربة "قبر التطهير" لمدة لا تقل عن 30 دقيقة وحتى 3 ساعات، حيث يقرر الطلاب بأنفسهم كم من الوقت يريدون أن تستمر.

ونظرًا لأن فريق المشروع يقدم تجربة حقيقية للغاية، وليس نسخة تطبيقات من القرن الحادي والعشرين، فإن الهواتف والكتب محظورة أثناء التجربة.

فيم كشف صاحب هذه الفكرة "جون هاكنغ" بأن هذه التجربة ستساعد الشباب والشابات على تقدير جمال الحياة وإدراك أن حقيقة انتقالها "نهاية الحياة، الموت" من المحرمات ومن الصعب التحدث عن الموت، خاصة عندما يكون العمر بين 18 و19 و20 عامًا".

لمزيد من اختيار المحرر:

مقهى الموت.. الزبون يتمدد في نعش قبل شرب القهوة (صور) 

مواضيع ممكن أن تعجبك