قد ينفجر بأي لحظة.. تحذير ياباني "غير معتاد" لبركان "ساكوراجيما"

منشور 02 تمّوز / يوليو 2020 - 07:16
بركان ساكوراجيما
بركان ساكوراجيما

أعلنت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية إن بركان جبل "ساكوراجيما" في ولاية "كاجوشيما" قد ينفجر على نطاق واسع  بالنظر إلى تحليل البيانات الأخيرة.

وقالت اللجنة المعنية بالتنبؤ بالأنشطة البركانية في الوكالة يوم الثلاثاء أن تواتر الانفجارات في فوهة قمة "ميناميدك" في انخفاض بينما حجم الرماد البركاني لم يتغير، مما يعني أن الثوران القادم قد يكون أكبر من المعتاد.

ورفعت اللجنة تنبيهها للنشاط البركاني الى المستوى الثالث، محذرة من الاقتراب من الحفرة.

كما حذرت اللجنة من تدفق الحمم البركانية على نطاق صغير عندما ينفجر البركان.

وقالت اللجنة أن حركة القشرة الأرضية ساكوراجيما، وهي جزيرة جبلية في خليج كاجوشيما، تنتفخ وترفع الجبل مستمرة منذ حوالي سبتمبر الماضي.

ومع ذلك، لم تذكر اللجنة على وجه التحديد الوقت المرجح لانفجار البركان.

البراكين في اليابان

يذكر أن البراكين (الكثيرة في اليابان تشكل جزءاً مما يدعى ما حول المنطقة البركانية، التي تحيط بالمحيط الهادي.

ومع أن الانفجارات والبراكين قد أثّرت بعمق في حياة الشعب الياباني من أقدم العصور، وسببت خسائر كبيرة في الأرواح، إلا أنها تشكل أيضًا مناظر طبيعية جميلة وخلابة أثرت تأثيرًا عميقًا في نفسية الفرد الياباني.

وتمثل الأعداد الكبيرة والمتنوعة من البراكين عبر الأرخبيل الياباني سمة مميزة؛ هناك 188 بركانا ناشطا من آن لآخر منذ الفترة الجيولوجية الرابعة وأكثر من 111 منها ناشطة اليوم، ومن ضمنها براكين ذات اندفاعات عنيفة متعددة مثل "أساما-ياما" أو "باندايزان".

وأكثر من ذلك هناك سمة خاصة بمنطقة البركان الياباني وهو تطور الشقوق الكبيرة كتلك التي في "آكان" ، "دبزيتسو وأيرا"، أما فوهة "آسو" البركانية الهائلة فليس لها منافس ولا في أي مكان في العالم.

لمزيد من اختيار المحرر:

الطبيعة مليئة بالمفاجآت.. سمكة براقة تحيّر العالم بألوانها المُشرقة

مواضيع ممكن أن تعجبك