قطعت يدها عمدًا للحصول على تأمين.. فتمت إدانتها بتهمة "الاحتيال"

منشور 16 أيلول / سبتمبر 2020 - 09:36
جوليجا أدليسيتش
جوليجا أدليسيتش

سُجنت امرأة شابة من سلوفينيا لتعمدها قطع يدها بمنشار دائري حتى تتمكن من المطالبة بتعويض تأمين بقيمة 925 ألف جنيه إسترليني (أي ما يعادل مليون و194 ألف دولار أمريكي).

وبحسب محضر القضية، فقد دبرت "جوليجا أدليسيتش" (22 عامًا) من العاصمة السلوفينية ليوبليانا مؤامرة مروّعة مع صديقها لقطع يدها اليسرى فوق معصمها في 2019 وترك الجزء المقطوع في المنزل عندما ذهبوا إلى المستشفى حتى لا يمكن الأطباء من إعادتها خياطتها.

وفي المستشفى، قالت "جوليجا" إنها جرحت نفسها أثناء نشرها فروع شجرة للمطالبة بالحصول على التعويض لكن تجري الرياح بما لا تشتهيه السفن.

لكن خططهم أحبطت بعد أن اشتبهت الشرطة بالحادثة، خاصة بعد أن تمكن الأطباء من استعادة يدها مجددًا وبربطها باليد.

ووجد المحققون في القضية أن "جوليجا" خططت ووقَّعت عقودًا مع خمس شركات تأمين قبل هذا الفعل بعام.

وحسب تقرير صحيفة Daily Mail البريطانية، فقد حُكِمَ على "جوليجا" بالسجن لمدة عامين، فيما حُكِمَ على صديقها بالسجن ثلاث سنوات، وعلى والده بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ.

وقالت السلطات إن الثلاثي لم يجلبوا اليد للتأكد من أن الإعاقة ستصبح دائمة، لكن الشرطة استعادتها وأُعيد توصيلها.

وخلال المحاكمة، ادَّعت "جوليجا" البراءة، وقالت للمحكمة: "ما مِن أحدٍ يريد أن يُصاب بالإعاقة. لقد دُمر شبابي، ولا يعرف سواي ما حدث".

 

لمزيد من اختيار المحرر:

"بايدن" يشغل "ديسباسيتو" ويتمايل على أنغامها... هل تعتبر أغنية ذات اتجاهات سياسية؟ 

مواضيع ممكن أن تعجبك