أقيم تكريمًا للمهاجرين عبر البحر الأبيض.. إحراق عمل فني صُنع من "سترات نجاة"

منشور 24 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 06:22
SOS - Save the souls
SOS - Save the souls

تسبب حريق ضخم بإلحاق الضرر بعمل فني معاصر مصنوع من سترات النجاة أقيم تكريمًا للمهاجرين حول العالم.

وكشفت شرطة مدينة "بواتييه" وسط غرب فرنسا بأن الحريق الضخم دمر العمل الفني الذي صُنع من سترات النجاة التي جُمعت على جزيرة ليسبوس اليونانية.

ويشكل عمل "أس أو أس-سايف أور سولز / SOS - Save the souls" قبة ترتفع على أكثر من 5 أمتار وهو مؤلف من سترات نجاة متعددة الألوان أنجزه الفنان "أخيلياس سوراس"، ويندرج في إطار معرض "ترافيرسيه."

في حين أعلن المعرض عبر موقعه الإلكتروني "بأن العمل الفني يرمز إلى المآسي الراهنة المرتبطة بالهجرة".

فيما ندد رئيس بلدية بواتييه "آلان كليس" "بأشد العبارات" هذا الهجوم ووصفه بـ"الخطر للغاية، فإحراق عمل فني هو عمل إجرامي مشين ولا ينبغي أن يحصل في بلدنا".

وكالة اللاجئين: البحر المتوسط تحول إلى مقبرة للمهاجرين

تحول البحر الأبيض المتوسط إلى "مقبرة جماعية" للمهاجرين بعد تسجيل وفاة 1000 مهاجر، أثناء محاولتهم العبور إلى أوروبا خلال الأشهر الأولى من العام 2019 بحسب وكاله الأمم المتحدة للاجئين.

وكان البحر الأبيض المتوسط مكانًا لموت نسبة 68 في المائة من جل الوفيات المسجلة في العام 2019 في صفوف المهاجرين في العالم، وذلك على الرغم من أنه طريق لنسبة 14 في المائة فقط منهم، وفقًا لأرقام الأمم المتحدة.

وفي المجموع حاول أكثر من 68 ألف مرشح هجرة عبور البحر الأبيض المتوسط في الأشهر التسعة الأولى من 2019، مع ما يقرب من 9 آلالاف في الشهر الأخير فقط.

وقالت الوكالة إن 7 آلاف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا هذا العام، وتم اعتراض نفس العدد من جديد في عرض البحر وأعيدوا إلى ليبيا.

لمزيد من اختيار المحرر:

الحلم الأميركي يتحول الى كابوس.. غرق مهاجر مكسيكي وابنته في نهر "ريو غراندي"

مواضيع ممكن أن تعجبك