كاهن روسي يعمّد رضيع في الماء الحار.. وإجراء رسمي من الأبرشية بحقه

منشور 14 آب / أغسطس 2019 - 07:11
تعميد
تعميد

تم منع كاهن أرثوذكسي روسي من الوعظ لمدة عام بعد انتشار مقطع فيديو له وهو يقوم بتعميد رضيع بطريقة عنيفة لدرجة أن والدته قدمت شكوى إلى الشرطة.

وتُظهر اللقطات التي سُجلت في 10 آب / أغسطس الماضي في كنيسة مارينبورغ الشفوية في مدينة غاتشينا في منطقة لينينغراد، على بعد 40 كيلومترًا جنوب سانت بطرسبرغ، قسًا يُعرف بالأب فوتي قد استخدم كامل قواه لغمر رأس الطفل البالغ من العمر عامًا واحدًا عمره داخل حوض المياه.

ويُظهر الفيديو محاولة القس الضغط على رأس الطفل الذي بدوره بدأ بالصراخ والركل بقدميه محاولًا الخروج من الما الحار لكن الأب فوتي حاول التصدي لمحاولات الرضيع مرارًا وتكرارًا وهو ما دفع الأم للتدخل فورًا وسحب رضيعها من بين يديه.

وتعقيبًا على الحادثة، أصدرت أبرشية غاتشينا بيانًا اعتذرت فيه عن الواقعة، معلنة توقيف الأب فوتي عن أي واجبات، كما منعته من ارتداء ثوب الوعظ، وحرمانه من منح البركة هذا العام.

وجاء في بيان صادر عن الأبرشية ما يلي: "إن رتبة رجل الدين الرفيع تلزم صاحبها بالخدمة في صورة الراعي الصالح - ربنا يسوع المسيح - وأداء جميع الأعمال المقدسة بطريقة حساسة مع أبناء الكنيسة".

وقد أشارت أم الرضيع الى أنها أكدت في شكواها للشرطة بأن رضيعها عانى من كدمات وجروح بسيطة جراء ما تعرض له على يد القس.

في حين حاول الأب فوتي في وقت لاحق الدفاع عن أفعاله، وقال للقناة 5 في 12 آب / أغسطس أن والدي الطفل لم يكونا على دراية بطقوس الكنيسة، وبمعنى المعمودية وكيف ينبغي القيام بها.

وقال أن قواعد المعمودية تشمل غمر رأس الطفل ثلاث مرات بالماء، وعادة ما يسير الحفل بهدوء لكن الأم هذه المرة كانت خائفة على ابنها وتتصرف بشكل عاطفي.

وأضاف: أنه "طبقًا لقواعد الكنيسة، فإن المعمودية بكمية صغيرة من الماء تتم فقط في حالات خاصة مثل إذا كان الطفل يعاني من مرض خطير".

لمزيد من اختيار المحرر:

لإخراج الشيطان منها.. كاهن روسي يُعمّد طفلة بطريقة مرعبة!! (فيديو) 

مواضيع ممكن أن تعجبك