للحد من العنف الجنسي.. رئيس وزراء باكستان يدعو إلى "الإخصاء الكيميائي" للمغتصبين

منشور 16 أيلول / سبتمبر 2020 - 05:30
تعبيرية
تعبيرية

أكد رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان ضرورة إنزال أقصى العقوبات بالمغتصبيين في بلاده للحد من العنف الجنسي المتزايد في البلاد، مثل شنقهم علنًا أو إخصائهم كيميائيًا.

وأعرب خان عن وجهة نظره خلال مقابلة أجراها مع الإعلامي "مؤيد بيرزادا" على قناة "نيوز 92" يوم الاثنين الماضي، 14 سبتمبر الجاري، ردًا على سؤال حول قضية اغتصاب سيدة على الطريق السريع من قِبل مجموعة من المجرميين والتي تسببت باندلاع مظاهرات غاضبة في عدة مدن باكستانية الأسبوع الماضي.

وقال خان إن الاغتصاب على الطريق السريع "هز الأمة بأسرها" لأن الضحية قد تكون أخت أو ابنة أي شخص.

وقال إنه "صُدم" عندما علم من الشرطة أن الجرائم الجنسية في البلاد ترتفع بشكل كبير.

وأكد خان ضرورة إعدام مرتكبي جرائم الاغتصاب شنقًا في الأماكن العامة، لكنه أشار إلى أن المسؤولين في الأجهزة الحكومية أبلغوه بأن مثل هذه الإجراءات قد تؤثر على علاقات باكستان مع الاتحاد الأوروبي.

وتابع أنه ينظر إلى تطبيق الإخصاء الكيميائي كبديل لعقوبة الإعدام وقال: "مثلما توجد هناك الدرجات الأولى والثانية والثالثة لجرائم القتل، يجب أن يكون هناك نوع من الدرجات لتلك الجرائم، وعندما ترتكب الجريمة من الدرجة الأولى، يجب تطبيق الإخصاء على المرتكبين، وإجراء العمليات الجراحية لهم كي لا يكون بمقدورهم فعل ذلك مرة أخرى".

وقال إن الخيار الآخر هو إخصاء المغتصبين "كيميائيًا أو جراحيًا" بحسب درجة الجريمة "كما تفعل العديد من الدول".

يذكر أن عدة مدن باكستانية شهدت احتجاجات غاضبة على خلفية اغتصاب جماعي لامرأة أمام أطفالها بعد تعطل سيارتها على طريق سريع، وزاد من غضب الشرطة التي ألقت باللوم على الضحية في السفر بمفردها.

وفي تفاصيل القضية، فقد كانت الضحية وهي من مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب، تقود سيارتها ومعها طفلاها عندما نفد وقودها عند حوالي الساعة 1:30 فجرًا.

واتصلت بأحد الأقارب وخط المساعدة لشرطة الطريق السريع، ولكن قبل وصولهم، اقترب رجلان وكسرا زجاج السيارة وسحبا المرأة وطفليها إلى حقل بجانب الطريق السريع، واغتصباها.

وقال عمر شيخ المحقق الرئيسي في القضية، إن الضحية كان ينبغي أن تسلك طريقًا آخر وكان يجب أن تتأكد من أن لديها وقودًا كافيًا لإتمام الرحلة وهو ما أثار غضب الشارع الباكستاني الذي خرج للشارع للتعبير عن استيائهم من هذه التصريحات فيما أكدت حكومة البنجاب إلقاء القبض على 12 مشتبهًا بهم في إطار القضية.

لمزيد من اختيار المحرر:

اغتصاب جماعي لامرأة أمام طفليها.. والشرطة تضع اللوم عليها لسفرها وحيدة

مواضيع ممكن أن تعجبك