مقتل 30 في تدافع خلال مراسم تشييع سليماني.. وإيرانيات يرقصن فرحًا

منشور 08 كانون الثّاني / يناير 2020 - 10:56
جنازة قاسم سليماني
جنازة قاسم سليماني

لقي نحو 30 شخصًا على الأقل مصرعهم بسبب التدافع في مراسم دفن وتشييع قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في مسقط رأسه بمدينة كرمان الإيرانية أمس الثلاثاء.

وكشفت هيئة الطوارئ الإيرانية أن أكثر من 30 شخصًا قتلوا، فيما أصيب نحو 190 شخصًا بسبب التدافع خلال مراسم التشييع مشيرة إلى أن حادثة التدافع تسببت في تأخير دفن سليماني.

وفي الوقت الذي احتشد  الملايين في شوارع كرمان تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مثير للدهشة يُقال إنه لنساء إيرانيات يرقصن على مقتل سليماني.

وفي المقابل.. إيرانية وابنتها يرقصن فرحًا

تظهر في الفيديو سيدة وابنتها ترقصان وتهللان بعد سماع أنباء مقتل سليماني في الغارة الجوية التي نفذتها القوات الأمريكية قرب مطار بغداد.

أثار مقطع الفيديو صدمة مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي لتناقضه مع التصريحات الإيرانية برغبتهم في الانتقام لمقتل سليماني.

وقتل قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس وعدد من الضباط بالحرس الثوري الإيراني، فجر الجمعة الماضي، في غارة أمريكية، بالقرب من مطار بغداد.

في حين استهدف الحرس الثوري الإيراني فجر اليوم الأربعاء قاعدتي عين الأسد في محافظة الأنبار غرب العراق، وحرير في أربيل شمالًا، وهما تضمان مئات الجنود والضباط الأميركيين. 

لمزيد من اختيار المحرر:

إيذانًا بطلب الثأر من قتل سليماني.. رفع الأعلام الحمراء على مئذنة أشهر مسجد في إيران

مواضيع ممكن أن تعجبك