مقلب المواصلات العامة يقود مشهورًا عُمانيًا للقضاء.. وهكذا برر موقفه

منشور 12 تمّوز / يوليو 2020 - 05:32
علي البلوشي
علي البلوشي

فتحت السلطات الأمنية في سلطنة عُمان بحثًا قضائيًا بحق أخد مشاهير السوشال ميديا ظهر في مقطع فيديو وُصف بـ"المسيء" لخدمة النقل العام في البلاد.

وكشف حساب "مواصلات عُمان" عبر  حسابها موقع التدوين "تويتر" يوم الخميس الماضي عن إحالة قضية نجم المقالب الشهير "علي البلوشي" إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه؛ وذلك بعد تنفيذه مقلبًا وصفته بـ"المسيء" لخدمة النقل العام.

وجاء في تغريدة "مواصلات عمان": "مواصلات تُحيل موضوع المواطن الذي قام بتصوير المقطع المرئي المسيء لخدمة النقل العام بالحافلات الى الجهات المختصة لإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وذلك بعد استكمال التحقيقات داخل الشركة".

وكان البلوشي قد نشر مقطع فيديو على حساباته في مواقع التواصل، قبل شهر، لمقلب نفذه بسائق إحدى حافلات النقل الوطني، حين استوقفه وظن السائق أنه يهم بالركوب، لكن ما فعله علي البلوشي هو ادعاؤه بربط حذائه على حافة باب الحافلة، ثم مضى دون أن يركب؛ ما دفع السائق للنزول، مستنكرًا فعلته، قبل أن يعود للحافلة.

وأثار المقطع آنذاك جدلًا واسعًا بين متابعي البلوشي، بين من اتهمه بإهانة قائد الحافلة والاستهتار بوقت الآخرين وسط مطالبات بمحاسبته، وبين من أكد أن "المقلب تم برضا قائد الحافلة" في حين اعتبر القسم الآخر أن المقلب شبيه الى حدٍ كبير لمقالب تم تنفيذها في عدة دول ولم يتم محاسبة صاحب المقطع كما حدث في السلطنة.

أما على "تويتر"، فقد انقسمت آراء المغردين في السلطنة حيال قرار "مواصلات عمان" اللجوء للقضاء، ففي الوقت الذي أيد البعض قرارها برفع شكاية ضد البلوشي وإحالة ملف القضية للقضاء لإصدار عقوبة رادعة بحقه؛ حفظَا لماء وجه المؤسسات الحكومية وموظفيها.

تبرير علي البلوشي على "إنستغرام"

قبل شهر، نشر البلوشي مقطع فيديو عبر حسابه الرسمي على تطبيق "إنستغرام" للتوضيح: "أنا نزلت أمس مقطع لباص مواصلات، متل ما أنتوا عارفين مقالب أنزل وأشياء ترفيهية، أنا ما كان قصدي شي بهذا المقطع، لا هين شخص ولا غيره، أوجه اعتذاري أول لشركة مواصلات وأوجه اعتذاري للشخص نفسه وأوجه اعتذاري لمتابعيني أيضًا، إذا معتبرين إني أهين هذا الشخص، أنا ما هين أي شخص، مجرد ترفيه ويعني مقلب في النهاية، وانتوا عارفين بهالشي، وما نزل أي مقطع بالنهاية إلا برضا الشخص، والشخص كان راضي إني نزل هذا المقطع، ما نزلت المقطع كذا، لأ، وحتى اعتذرت منه بالنهاية في المقلب، كان قبل 5 إلى 6 أشهر، واعتذرت منه وبست راسه، والأمور كانت طيبة، فأنا أعتذر من الجميع ولشركة المواصلات".

لقراءة المزيد على اختيار المحرر:

شبيه السلطان قابوس يشعل مواقع التواصل الاجتماعي في عُمان

مواضيع ممكن أن تعجبك