موقف بطولي لطالب سعودي يوقف حافلة مدرسية بعد وفاة قائدها

منشور 06 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 11:31
تعبيرية
تعبيرية

كثيرة هي القصص البطولية، التي تعد بمثابة رسالة عظيمة سطّرها أناسٌ بسيطين تحولوا بأفعالهم الى "أبطال" في أعين مجتمعاتهم.

قصتنا اليوم قادمة من المملكة العربية السعودية وتحديدًا من محافظة تيماء التابعة لمنطقة تبوك، بطلها تلميد تدخل في إيقاف حافلة مدرسية كانت تقله هو وشقيقه إلى المنزل، وذلك بعد وفاة قائدها فجأة أثناء القيادة.

وأظهرت صورة للحافلة وقد تعرضت لبعض الأضرار البسيطة.

وأشاد مدير مكتب تعليم تيماء فواز الفقير بدور الطالب نهار العنزي الذي قام بإيقاف الحافلة، كما نعى السائق متعب العنزي، حيث أقيمت صلاة الجنازة عليه أمس بعد صلاة العصر في تيماء.

وتداول المغردون الحادثة على موقع التدوين "تويتر"، مشيدين بالموقف البطولي للطالب، في حين روى الطالب نهار العنزي كيف نجح في السيطرة على الحافلة وإيقافها بعد وفاة السائق.

وبين العنزي: "شعر السائق بالإعياء أثناء نقله وأخيه فائز صباح أمس إلى المدرسة، فركب هو بجواره، ثم بعد قليل أغمي عليه وأصبح يناديه ولا يجيب".

وأضاف: "لاحظت وأخوي فائز أن السائق فقد السيطرة على الحافلة، فانحرفت واصطدمت بإحدى الصبّات على الطريق، فبادرت بالإمساك بمقوَد القيادة ووضع قدمي على الفرامل بمساعدة أخي، فتمكنا من إيقافها دون أن نتعرض لإصابة، فقط حدث تضرر بسيط للحافلة".

لمظيد من اختيار المحرر:

شاهد كيف أنقذ الشيخ حمدان بن محمد سلحفاة بحرية

مواضيع ممكن أن تعجبك