ناشط كويتي يسخر من عامل مطعم أمام أبنائه.. والجمهور في حالة غضب

منشور 27 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 - 04:48
ياسر البحري
ياسر البحري

أثار ناشط على مواقع التواصل الاجتماعي الكويتي يدعى ياسر البحري حالة من الغضب والاستياء في الشارع الكويتي بعد نشره مقطع فيديو تعمد من خلاله الاستهزاء بعمال أحد المطاعم من الجنسية الآسيوية.

وبحسب مقطع الفيديو المتداول، فقد ووجه البحري نصيحة لأبنائه بالاتقان في التعلم والدراسة حتى لا يصبحوا مثل موظف المطاعم.

وقال في الفيديو: "هذا الرجل يعمل هنا لأنه ما فلح في المدرسة ولا ذاكر لذلك ما صار مهندس أو طيار أو مخترع أو دكتور صار هكذا".

وأضاف: "الدرس هنا إيش .. ذاكر تصير مخترع أو طيار أو مهندس وإلا راح تكون هذا بواب العمارة".

من جهتهم، طالب متداولو الفيديو بمحاسبة البحري قانونيًا لإساءته للموظف الآسيوي، من بينهم الممثلة البحرينية ​زهرة عرفات​ التي اعتبرت أن استخفاف او احتقار المهن الصغيرة كالحارس وعامل النظافة وغيرها هو أمر عنصري وجريمة انسانية.

وكتبت زهرة تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع التدوين "تويتر": "احتقار بعض المهن الصغيرة مثل الحارس او البواب او عامل النظافة وغيرها من المهن وممتهنيها عنصرية كبرى وجريمة انسانية".

لكن الانتقادات الحادة التي طالت الحربي على مواقع التواصل الاجتماعي لم تجبره على التراجع، بل رد قائلًا: "أنها مجرد مزحة.. وركزوا على أنفسكم واحصلوا على الشهادات المطلوبة حتى لاتصيروا بوابين في عمارة".

من هو ياسر البحري

قضى ياسر البحري فترة طويلة من حياته في سجون الولايات المتّحدة الأمريكيّة؛ حيث تمّ سجنه بسبب دعوى كاذبة من إحدى العاملات في المقهى الذي أنشأه في ولاية فلوريدا، ومكث في هذه السجون منذ عام 2007م وحتّى تمّ إطلاق سراحه يوم الأربعاء الموافق 2019/11/20م، وعمل البحري على تأليف كثير من الكتب والرّوايات خلال فترة سجنه التي زادت عن اثنتي عشرة سنة، ومنها: كتاب إسلاموفوبيا في أمريكا ورواية خلف الأسلاك الشائكة.

ولد ياسر البحري في مدينة الفحيحيل الكويتيّة يوم السبت الموافق لتاريخ 1975/9/16م، وتمكّن البحري من الحصول على درجة البكالوريوس في الفلسفة من جامعة الكويت عام 1998م، وحصل على درجة الماجستير في تخصّص الفلسفة السياسيّة من جامعة بوسطن الأمريكيّة عام 2001م ثمّ بدأ بدراسة مرحلة الدّكتوراه خلال العام نفسه في جامعة فلوريدا بتخصّص الفلسلفة السياسيّة أيضًا إلّا أنّ دراسته الجامعيّة انقطعت عام 2007م بسبب إدانته بتهمة ملفّقة.

افتتح البحري مقهى على الطّراز العربيّ في ولاية فلوريدا عام 2005م ليكون مركزًا لاجتماع الطلّاب من الجاليات العربيّة ويتمكّن الجاليات العربيّة من التعرّف على الطلّاب الأمريكيّين أيضاً، وتمّ سجنه بعد ذلك بعامين فقط، ويرجع سبب سجن ياسر البحري في ولاية فلوريدا الأمريكيّة عام 2007 إلى اتّهامه باعتداء جنسيّ لم يقم به، وتمّ سجنه على ذمّة التحقيق ممّا أدّى إلى انقطاع مشوار الدّكتوراه الذي لمّ يتبقّ له سوى بضعة أشهر فقط، وعاد البحري إلى وطنه الكويت بعد قضاء اثنتي عشرة سنة وثمانية أشهر لحسن سيرته في السّجن؛ حيث حكمت عليه المحكمة بخمس عشرة سنة عام 2008م إلّا أنّه خرج بتاريخ 2019/11/20 م.

كتب وروايات ياسر البحري

قام ياسر البحري بتأليف العديد من الكتب والرّوايات خلال الفترة التي قضاها في السجون الأمريكيّة، وأوّلها كتاب إنعاش يسوع Jesus Resuscitated الذي قام بكتابته عام 2008م أثناء فترة التحقيق، ويبلغ ثمن هذا الكتاب ثلاثة دنانير كويتيّة، كما أنّه ألّف جميع الكتب الآتية:

  • كتاب من أكون WHO I AM: يتّحدث هذا الكتاب عن حقيقة اليسوع ويبلغ ثمنه ثلاثة دنانير كويتيّة.
  • كتاب توماس هوبز Thomas Hobbes: تحدّ هذا الكتاب عن أفكار توماس هوبز وقام بدراستها لفهم السياسة الفلسفيّة الحديثة، ويبلغ ثمنه ثلاثة دنانير كويتيّة.
  • كتاب أول هجوم إنتحاري فتاك في التاريخ: يعدّ هذا الكتاب ترجمة لكتاب THE FIRST DEADLIEST SUICIDE ATTACK ويبلغ ثمنه دينار كويتيّ واحد.
  • رواية وللكلاب حظوظ: يبلغ ثمن هذه الرّواية أربعة دنانير كويتيّة، ويتحدّث عن الأفراد الأمريكيّين الذين يعيشون حياة سائبة بالإضافة إلى الحديث عن الكلاب التي تعيش حياة فارهة.
  • كتاب من يقول الناس أني أنا: يتحدّث هذا الكتاب عن أدلّة الكتاب المقدّس التي تدلّ على حقيقة المسيح عليه السّلام، ويبلغ ثمنه ثلاثة دنانير كويتيّة.
  • رواية أنس في بلاد العناكب: تمّ الانتهاء من كتابة هذه الرّواية عام 2013م، وهي أولى الرّوايات العربيّة لياسر البحيري، ويبلغ ثمنها ثلاثة دنانير كويتيّة.
  • رواية عصابة الـ إم أس-13 اللاتينيه: يتمّ بيع هذا الكتاب بثلاثة دنانير كويتيّة، وهو أحد الكتب التي تتحدّث عن العصابات في أمريكا اللاتينيّة.
  • رواية ألف ليلة حبس إنفرادي: تحكي هذه الرّواية العربيّة قصّة ياسر البحري وكيف تمّ سجنه بتهمة لم يقم بها أصلاً، ويتمّ بيع الرّواية المذكورة بأربعة دنانير كويتيّة.
  • رواية شباب الأزمة: تباع هذه الرواية بثلاثة دنانير كويتيّة، وهي إحدى الرّوايات التي تتحدّث عن بعض القصص الواقعيّة عندما تعرّضت الكويت للغزو العراقي.
  • رواية خلف الأسلاك الشائكة: يبلغ ثمن هذه الرواية ثلاثة دنانير كويتيّة، وهي واحدة من الرّوايات التي تتحدّث عن قصّة سجن ياسر البحري.
  • كتاب إسلاموفوبيا في أمريكا: يتحدّث هذا الكتاب عن مشكلة إسلاموفوبيا الموجودة في أمريكا وتؤثّر على حياة المسلمين في كافّة أنحاء العالم، ويتمّ بيعه بثلاثة دنانير كويتيّة.
  • كتاب بيت السلبيّات The House of Cons: يتحدّث الكتاب المذكور عن سجون الولايات المتّحدة الأمريكيّة، ويتمّ بيعه بثلاية دنانير كويتيّة.

للمزيد من اختيار محرر

مواضيع ممكن أن تعجبك