"هذه هي أنا".. ملكة جمال سابقة تكشف عن آثار الحروق في جلسة تصوير جريئة

منشور 18 حزيران / يونيو 2020 - 12:50
كارول ماير
كارول ماير

خضعت ملكة جمال أستراليا السابقة تعاني من حروق بنسبة 85% من جسدها لجلسة تصوير جريئة تهدف من خلالها الى إيصال رسالة إنسانية للعالم.

وظهرت ملكة الجمال "كارول ماير" (53 عامًا)، الّتي عانت من حروق بنسبة 85% بجسدها في جلسة تصوير كشفت في خلالها عن جسمها المحروق.

والتقط المصوّر "بريان كاسي"، الحائز على عدد من الجوائز في جميع أنحاء أستراليا، صورًا لـ"كارول" الّتي كانت ضحية حريق شبّ في منزلها منذ 20 عامًا.

وأُدرجت صور "كارول" الّتي أطلق عليها إسم "The Skin I’m In" في قائمة جوائز Portrait of Humanity 2020 التي نظمتها المجلة البريطانية للتصوير الفوتوغرافي "1854 Media".

وأفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أنه في شهر أيلول المقبل، سيتم عرض أسماء الفائزين المئة الّذين تم اختيارهم مسبقًا ودوليًا عبر شاشات رقمية.

وحتّى اليوم لا تعرف "كارول" السبب الحقيقي وراء اندلاع الحريق ولا تتذكّر كيف تمكّنت من الهروب مع ابنها الّذي كان يبلغ 18 شهرًا ولم يصب بأي أذى لكنها عانت من الحروق حتى أن نسبة بقائها على قيد الحياة كانت حينها لا تتجاوز الـ 50%.

من جهتها قالت "كارول": "يصعب على أي إنسان أي يمضي قدمًا، جسديًا ونفسيًا، في الحياة مع هذه الحروق. لكن في حال كنت تملك الروح القتالية مثلي، فهذا يجعلك تقاتل بحزمٍ وتصميم. لا أريد لهذه الحروق أن تهزمني أبدًا واعتبرتُ أنّ جلسة التصوير هذه كانت فرصة رائعة لإظهار هذا الجانب من نفسي."

 

مواضيع ممكن أن تعجبك