هل تتذكرون الفتاة التي يغطي الشعر وجهها.. لن تصدقوا كيف بات شكلها

منشور 01 آب / أغسطس 2019 - 09:59
سوبترا ناتي ساسوفان
سوبترا ناتي ساسوفان

احتلت فتاة تايلاندية تدعى "سوبترا ناتي ساسوفان" عناوين الصحف منذ عام 2010 بعد انتشار صورها التي تظهر وجهها وجسدها المغطى بالشعر الكثيف.

ومنذ تسع سنوات، كانت "سوبترا" تبلغ من العمر 10 سنوات وها هي اليوم أكملت عامها الـ19 وقد تمكنت من العثور على حب حياتها بعد أن تغير شكلها بالكامل.

وكانت "سوبترا" تعاني من مرض نادر يسمى (متلازمة أمبراس) والذي يسبب نموًا غير طبيعي للشعر في مناطق مختلفة من الجسم، وفي حالتها كان التركيز بنمو الشعر على وجهها، حتى أكسبها شذوذها رقمًا في موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية.

واعتقد أهل "سوبترا" أنها ستواجه صعوبة في العيش في المجتمع، لكنها تمكنت من التعايش مع هذا الوضع فهي تخضع باستمرار لجلسات إزالة الشعر بالليزر.

وكانت "سوبترا" تقول بأنها تمكنت من التكيف مع حالتها وحين كانت في العاشرة من عمرها أشارت في تصريح إلى أنها لا تشعر بالخجل وسط زملائها في المدرسة وأن لديها الكثير من الأصدقاء.

وأضافت أن بعضهم يلقبها برأس القرد، لكن ذكر اسمها في صفحات موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية وأن هذا منحها الثقة بنفسها.

وأشار والدها إلى أنها خضعت لعمليتين جراحيتين بعد ولادتها بسب معاناتها من مشاكل في التنفس وأن الكثير من الأشخاص كانوا يبدون انزعاجهم من شكلها ويسألونه عن الخطيئة التي ارتكبها ليعاقب بهذه الطريقة.

يذكر أن "سوبترا" قد تزوجت من رجل أحبته وهي تنشر الكثير من الصور لهما معًا على حسابها على "فيسبوك" وتبدو من خلالها سعيدة جدًا.

لمزيد من اختيار المحرر:

مرض غامض يسبب نموًا لثدي امرأة بشكل لا يمكن السيطرة عليه 

مواضيع ممكن أن تعجبك