وسط انتقادات دولية.. إسبانيا تعدم 11 ألف "ببغاء" جماعيًا

منشور 17 شباط / فبراير 2020 - 09:45
مدريد - إسبانيا
مدريد - إسبانيا

تخطط السلطات الإسبانية لإعدام آلاف الببغاوات، بسبب ما تحدثه من جلبة وإزعاج للسكان وتهديد للصحة العامة.

وقال مسؤولون حكوميون محليون يوم الخميس أنه سيتم اعدام أكثر من 11 ألف طائر أو نحو 90 في المئة من إجمالي عدد الطيور في العاصمة مدريد.

ومن المقرر أن تبدأ عملية الإعدام التي انتقدتها عدة مجموعات لحقوق الحيوان في أكتوبر وتستمر لمدة 23 شهرًا.

ويهدف البرنامج إلى وضع أعداد الببغاوات تحت السيطرة من خلال تدمير أعشاشها وإزالة بيضها، وأسر الفراخ والطيور البالغة التي تستخدم الأعشاش والأقفاص.

وخصصت الإدارة المحلية ما يزيد عن ثلاثة ملايين دولار لتنفيذ عملية الإعدام.

وأكدت إدارة البيئة في مدريد أن "عملية القتل الرحيم التي تخضع للمعايير الأخلاقية، ستجرى باستخدام وسائل لا تتنافى مع معايير الرفق بالحيوان".

وأشارت الى أن أعداد الببغاوات ازدادت بنسبة الثلث في السنوات الثلاث الأخيرة وبنوا 4،400 عش في جميع أنحاء المدينة في عام 2019.

وأوضح بأن الطيور تبني أعشاشًا كبيرة وثقيلة، تتعرض لخطر السقوط من الأشجار وأحيانًا تسقط أغصانًا معها، وفقًا للوثائق الرسمية.

فيما وصفت جمعيات عالمية حماية الحياة البرية هذه الخطة بأنها "جريمة" بحق الحيوانات والنباتات المحلية، كما شككت في تقنيات الإبادة التي ستتبعها السلطات لتنفيذها.

كما شجبت هذه الجمعيات أي استخدام محتمل للغاز باعتباره قاسيًا.

لمزيد من اختيار المحرر:

أستراليا تستعد لإعدام 10 آلاف جمل.. غاز الميثان وراء ذلك! 

مواضيع ممكن أن تعجبك