أمريكا ترحل محتجزا يمنيا في غوانتانامو لبلاده

منشور 14 تمّوز / يوليو 2010 - 08:57
محمد محمد حسن عديني هو أول سجين يعاد إلى اليمن
محمد محمد حسن عديني هو أول سجين يعاد إلى اليمن

قالت وزارة الدفاع الأمريكية الثلاثاء إن رجلا يمنيا محتجزا في معتقل خليج غوانتانامو الأمريكي منذ ثمانية أعوام قد تم ترحيله لبلاده بعدما خلص قاض إلى أنه لا صلة له بالقاعدة وأمر بالافراج عنه.

ومحمد محمد حسن عديني هو أول سجين يعاد إلى اليمن منذ أن أوقف الرئيس باراك أوباما اعادة المتهمين بعد المحاولة الفاشلة لتفجير طائرة أمريكية في ليلة عيد الميلاد.

وكانت جماعة يمنية تنتمي إلى القاعدة أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الفاشل الذي قيل انه نفذه رجل نيجيري وضع قنبلة في ملابسه الداخلية.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية في بيان: لا يزال وقف إعادة اليمنيين من غوانتانامو نافذا بسبب الموقف الأمني هناك ولكن الإدارة تحترم قرار المحاكم الاتحادية الأمريكية التي امرت بإطلاق سراح عديني.

وأصدر القاضي الأمريكي هنري كنيدي قرارا نهائيا في 26 من مايو ايار بإطلاق سراح عديني وقال ان محامي الحكومة الامريكية فشلوا في إقناعه بان الرجل اليمني كان محتجزا بشكل قانوني.

وقال القاضي في قراره: حجز المدعون شابا يمنيا في السجن في كوبا من سن 18 وحتى 26. وحرموه من رؤية أسرته وحرموه من فرصة استكمال دراسته والحصول على وظيفة.

واضاف القاضي: يظهر الدليل المقدم للمحكمة إن احتجاز عديني والخسارة التي تكبدها لم تفعل شيئا في جعل الولايات المتحدة أكثر أمنا. لا يوجد دليل أن عديني كانت له أي صلة بالقاعدة.

وكان معتقل خليج غوانتانامو قد افتتح في يناير كانون الثاني عام 2002 لاحتجاز واستجواب الأجانب الذين اعتقلوا بعد أن غزت قوات تقودها الولايات المتحدة أفغانستان للاطاحة بالقاعدة وحركة طالبان.

واعتقل كثير من المحتجزين خارج أفغانستان في اطار الحرب العالمية على الارهاب التي أطلقها الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش ردا على هجمات 11 من سبتمبر ايلول عام 2001 على الولايات المتحدة.

وتظهر وثائق المحكمة أن عديني اعتقلته السلطات الباكستانية في 28 من مارس آذار 2002 واحتجز في سجن خليج غوانتانامو من يونيو حزيران 2002.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك