الإفراج عن 350 قاصرا من معتقلي احداث الجزائر الاخيرة

منشور 11 كانون الثّاني / يناير 2011 - 04:04

كشف المحامي عزي مروان رئيس خلية المساعدة القضائية لتطبيق ميثاق السلم والمصالحة الوطنية المقربة من الحكومة الجزائرية، عن إطلاق سراح 350 قاصرا من جملة 1347 شخصا تم اعتقالهم خلال موجة الاحتجاجات التي شهدتها الجزائر اخيرا.

وقال مروان، لصحيفة "المجاهد" الحكومية اليوم الثلاثاء إنه "بناء على تعليمة صريحة من قبل وزير الداخلية فقد تم إطلاق سراح الأطفال القصر المقدر عددهم بـ 350 طفلالكن بشرط أن يقوم أولياؤهم بإمضاء محاضر يتعهدون فيها بعدم تكرار تورط أبنائهم في مثل هذه الأعمال".

واشار الى أن هؤلاء القصر لم يقدموا للمحكمة و إنما تم تقديمهم فقط أمام مراكز الشرطة والدرك الوطني.

وأوضح عزي أن بقية المعتقلين تم إحالة البعض منهم أمام محاكم الجنح لتتم إحالتهم على الجهات القضائية وفق إجراءات التلبس وصدرت في حقهم أحكام يحق لهم الاستئناف فيها في حين مثل البعض الآخر أمام قضاة التحقيق و منهم من استفاد من إجراءات الإفراج الموقت وتم وضعهم تحت الرقابة القضائية، أما البقية الذين صنفت تهمهم على أساس أنها جنايات فلا يزالون قيد التحقيق

مواضيع ممكن أن تعجبك